أخبار عالمية

طردت من AP بعد تغريدات مؤيدة للفلسطينيين وسط ضجة.. ومحرر الوكالة يعلق لـCNN

طردت من AP بعد تغريدات مؤيدة للفلسطينيين وسط ضجة.. ومحرر الوكالة يعلق لـCNN

 

كتب /أيمن بحر

أثار طرد الصحفية ايميلى وايلدر من وكالة أنباء اسوشيتد بريس أو ما يُعرف بإسم AP بعد تغريدات لها مؤيدة للفلسطينيين، تفاعلاً واسعاً دفع بزملاء لها بتقديم رسالة مفتوحة تنتقد المؤسسة.

ويذكر أن وايلدر طردت الأسبوع الماضى بعد فترة أسبوعين على عملها فقط حيث قالت AP إن سلسلة التغريدات المؤيدة للفلسطينيين التى نشرتها الصحفية خرقت سياسات الوكالة المتعلقة بشئون وسائل التواصل الإجتماعى، فى الوقت الذى لم توضح فيه AP أى تغريدة بالضبط التى إعتبرت خرقا لسياساتها.

برايان كاروفيلانو، مدير التحرير فى AP قال فى مقابلة مع CNN: “ايملى وايلدر سُرّحت لأنه كان لديها سلسلة من التدوينات على وسائل التواصل الإجتماعى أظهرت تحيزاً واضحاً تجاه جانب وضد آخر فى واحدة من أكثر القصص إنقساما وصعوبة نقوم بتغطيتها.
وتابع كاروفيلانو قائلا: كان قراراً صعباً، لم يكن قراراً سهلاً، ولم يكن قراراً شخصياً، ونتمنى لها كل التوفيق.

وفي بيان السبت، قالت وايلدر إنها “إحدى ضحايا التطبيق غير المتكافئ للقواعد المتعلقة بالموضوعية ووسائل التواصل الإجتماعى التى فرضت رقابة على العديد من الصحفيين – وخاصة الصحفيين الفلسطينيين وغيرهم من الصحفيين الملونين – قبل قضيتى.

ويذكر أن أكثر من 100 موظف فى أسوشيتد بريس وقعوا على رسالة مفتوحة ينتقدون فيها عدم تواصل أو توضيح الوكالة حول طرد وايلدر، حيث ذكرت الرسالة أن ما حصل لا يمنحنا الثقة فى أن أى واحد منا لا يمكن أن يكون التالى، ويتم التضحية به دون تفسير، لقد ترك زملائنا – وخاصة الصحفيين الناشئين – يتسائلون كيف نتعامل مع ثقافة العمل لدينا؟ وما هى ثقافة العمل التى نتبناها وما هى القيم التى نتبناها حقًاً..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى