أخبار عالمية

صواريخ تستهدف أسدود.. ووزير جيش الاحتلال يهرب إلى مكان محصن

كتبت : عزة عبد العزيز

أفادت “القناة 12” الإسرائيلية، بأن الصواريخ التي أطلقتها “فصائل المقاومة” من غزة، استهدفت مدينة أسدود خلال وجود وزير جيش الاحتلال بيني جانتس فيها والذي هرب إلى مكان محصن.

وأعلنت “كتائب القسام” في بيان، توجيه الضربة الصاروخية “الأكبر” لمدينتي أسدود وعسقلان ردا على استهداف المنازل في قطاع غزة.

أطلقت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة خلال دقائق معدودة، اليوم الثلاثاء، ما لا يقل عن 40 صاروخا تجاه أسدود وعسقلان ومستوطنات “غلاف غزة” المتاخمة للقطاع، ما أسفر عن إصابة إسرائيليين اثنين بجروح و5 آخرين بحالة من الذعر.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية إن أضرارا جسيمة لحقت بالمباني في أشدود التي دوت صافرات الإنذار فيها لأول مرة منذ التصعيد الأخير.

فصائل المقاومة الفلسطينية

وشنت فصائل المقاومة الفلسطينية ظهر اليوم الثلاثاء، رشقات من عشرات الصواريخ بصورة متزامنة.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس أوعز بوقت سابق اليوم للجيش، بمواصلة الهجمات على غزة، فيما استدعى الجيش الإسرائيلي 5 آلاف عنصر احتياط إلى الخدمة.

وأوعز رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي الجنرال أفيف كوخافي، اليوم الثلاثاء، بمواصلة استهداف نشطاء حركتي “حماس” و”الجهاد الإسلامي”، داعيا القوات الإسرائيلية للاستعداد لتوسيع المعركة دون قيود زمنية.

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى