صحة
أخر الأخبار

شفاء أول حالة لمريض سكر من النوع الأول بعلاج الخلايا الجذعية 

شفاء أول حالة لمريض سكر من النوع الأول بعلاج الخلايا الجذعية

كتب حامد خليفة

يعد شفاء أول حالة لمريض سكرى من النوع بصيص أمل لكثير من المصابين بداء السكري من النوع الأول حول العالم، وهذا البحث يعتمد بشكل أساسي على إستخدام الخلايا الجذعية التي تنتج الأنسولين في الجسم، وبالفعل تم إستخدام هذه التقنية على رجل مصاب بالسكر النوع الأول وقد تعافى بالفعل، وجاء ذلك وفقا للتقرير المنشور عبر موقع ” fourals-“.

أوضح التقرير، أنه تلقى الأمريكي الذي يدعى براين شيلتون البالغ من العمر 64 عامًا حقنة في يونيو الماضي من الخلايا الجذعية في البنكرياس بالخلايا المنتجة للأنسولين والتي يفتقر إليها جسمه ، وفقًا لصحيفة نيويورك تايمز، وبالفعل تم الشفاء على الفور.

ما هو مرض السكري من النوع 1؟

يعتمد الأشخاص المصابون بالسكر من النوع الأول على تناول الأنسولين بشكل دائم، لأن يعوض مالا يصنعة الجسم، ولكن مع العلاج الجديد وجدت البيانات المبكرة من التجربة أن حاجة المريض لحقن الأنسولين انخفضت بنسبة 91 ٪ بعد أن تلقى العلاج ، مما يعني أن جسمه ينظم مستويات السكر في الدم من تلقاء نفسه.

قال ديفيد طومسون ، مدير مركز السكري في مستشفى فانكوفر العام وأستاذ الغدد الصماء في كلية الطب بجامعة كولومبيا البريطانية، إن هذه هي الخطوة الأولى في مجال جديد تمامًا وثوري في تاريخ مرض السكر.

كيف يتم التعامل مع العلاج الجديد؟

إن علاج مرض السكري من النوع الأول بهذه الطريقة يتضمن إدخال الخلايا الجذعية في المختبر ، والتي يتم “تدريبها” بعد ذلك لتصبح خلايا بيتا، وهي نوع الخلية التي تصنع الأنسولين في الجسم، ويهاجم الجهاز المناعي خلايا بيتا في الجسم ويدمرها ، مما يعني أن البنكرياس لا ينتج الأنسولين من تلقاء نفسه، لذلك ، يجب التحكم في مستويات السكر في الدم بإستخدام الأنسولين المحقون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى