Uncategorized

سياسى المانى محافظ يدعو لتأسيس جيش أوروبى مشترك. بعد العثرات التى رافقت عملية الإجلاء من أفغانستان

سياسى المانى محافظ يدعو لتأسيس جيش أوروبى مشترك. بعد العثرات التى رافقت عملية الإجلاء من أفغانستان

 

متابعة /أيمن بحر

اللواء رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي والخير الأمني ومكافحة الإرهاب يشهد الإتحاد الأوروبى نقاشاً حول الاعتماد العسكرى على الولايات المتحدة. وفى هذا الإطار دعا قيادى المانى بارز فى البرلمان الأوروبى الى بناء قوات عسكرية أوروبية مشتركة.
قال مانفرد فيبر رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الأوروبى، ممثل الأحزاب الأوروبية المحافظة وتلك التى تنتمى الى يمين الوسط فى البرلمان الأوروبى، إنه يجب المضى قدماً فى بناء قدرات عسكرية مشتركة داخل الإتحاد الأوروبى بشكل سريع.
وأضاف فيبر، وهو سياسى المانى بارز ينتمى للحزب المسيحى الإجتماعى بولاية بافاريا الشريك بالإئتلاف الحاكم الحالى فى المانيا، لصحف مجموعة فونكه الألمانية فى تصريحات تم نشرها يوم الأحد (12 أيلول/سبتمبر 2021) إنه يجب الا يتم الإنتظار حتى تحدث الأزمة.
وشدد فيبر قائلاً: أرغب فى الجيش الأوروبى على المدى الطويل، ولكننا لن نحقق ذلك من خلال الأحلام، وإنما نحققه إذا مضينا قدما الآن خطوة فخطوة”.
يذكر أن الإعتماد العسكرى على الولايات المتحدة الأمريكية فى عملية الإجلاء فى أفغانستان حفزت داخل الإتحاد الأوروبى النقاش بشأن تأسيس قوات تدخل يمكن الإستعانة بها تضم خمسة آلاف جندى على الأقل.
وقال فيبر: “الجيوش الوطنية تظل بالطبع الركائز الأساسية للدفاع. ولكننا بحاجة لقدرات إستيعابية أوروبية تدريجيا: قوة تدخل أوروبية تضم بضعة آلاف، فضلا عن سرية للدفاع السيبراني.

وأضاف السياسى الألمانى والأوروبى البارز أن حدوث هجمات على بينة تحتية أوروبية رقمية يعد حالياً حرباً قائمة بصورة يومية فى الشبكة… وفى هذا البعد يعد أى توجه وطنى غير كاف.


 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى