سياسة

سلطنة عُمان تشارك فـي احتفالية إطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان بمصر


شاركت سلطنة عُمان في احتفالية إطلاق الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان بمصر 2021 – 2026، بالعاصمة الإدارية الجديدة. مثل سلطنة عُمان في الاحتفالية عبد الله بن ناصر الرحبي سفير سلطنة عُمان المعتمد لدى مصر ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، بدعوة من رئاسة الجمهورية المصرية. وأكَّد الرحبي في تصريح لوكالة الأنباء العمانية، أنّ مشاركة السلطنة في هذه الاحتفالية، التي رعاها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، تعكس العلاقات المتميزة بين السلطنة ومصر، في ظل قيادة السلطان هيثم بن طارق وتقديرا للعلاقات المتميزة بين البلدين، ولتجربة السلطنة في مجال حقوق الإنسان، والمُصانة من خلال منظومة قوانين وتشريعات سنتها الحكومة العمانية بهدف حماية الفرد والمجتمع. وأضاف: “لقد تشرفتُ بتمثيل السلطنة في هذه الاحتفالية المهمة التي رعاها الرئيس المصري وحضرها عدد من الوزراء والسفراء العرب والأجانب والهيئات والمنظمات الدولية، والتي تشكل مؤشرا مهما على حرص فخامته، على الاهتمام برعاية حقوق الإنسان”. وأضاف بأنّ الاستراتيجية تضمنت عدة محاور تُعنى بالحقوق الاقتصادية والثقافية والاجتماعية، والمرأة والطفل، والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، والشباب وكبار السن، إضافة إلى محور التثقيف وبناء القدرات في مجال حقوق الإنسان، مشيرا إلى أنّ هذه الاستراتيجية أكدت على النهوض بكافة الحقوق والحريات الأساسية في مصر المضمَّنة في الدستور والتشريعات والاتفاقيات الدولية، تحقيقا لمبادئ العدالة والمساواة والتسامح دون تمييز، وعلى المشاركة الاجتماعية، التي تستهدف التغلب على الصعوبات التي تُعيق تحقيق عملية التنمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى