منوعات

“سفيان” يحقق 1000 رڤيو في تقييم المطاعم

كتبت/ ايه حسين ابوبكر

الشاب سفيان ، فود بلوجر ، خفيف الظل خاض تجربه تكاد تكون مختلفه بشكل كبير وكان بها تحديات كتير .

سفيان ، شخص عاشق للاكل، بيحب الاكلة الحلوة، الخروجة اللي فيها اكلة من زمان و عنده حب لفكرة استخدام مكونات و توابل و بهارات تطلع في النهاية طعم مميز ، كان يعيش فترة طويلة خارج مصر وتعامل فيها مع جنسيات مختلفة ، حيث أنه يستمتع جدا بتجربة اطباق من دول مختلفة خصوصا ان الكثير منها بيتوافق مع الذؤق المصري، مثل الاكلات الخليجية و المطبخ اللبناني و السوري و الفلسطيني، الامريكي، الهندي، دول المغرب العربي (تونس، المغرب، الجزائر، ليبيا) دا غير ان المطبخ المصري مليان اسرار و كل محافظة هتلاقي فيها اكلة مشهورة بيها .

جدير بالذكر أن فكرة” تقييم المطاعم” جاءت عندما كان يذهب للاكل في اي مكان يكون لديه معلومة عنه، فضوله بيخليه يعرف المكان دا بيقدم ايه ، و حلو ولا مش مستاهل التجربة؟ وهل السعر مناسب ولا لاء؟ طب مكان عائلي ولا شبابي و جو المكان عامل ازاي .. اسئلة كتير كانت تزور في ذهن “سفيان” بيدور عليها قبل ما يقرر انه يجرب مطعم جديد .

بدأ “سفيان” يسأل و يجمع معلومات و يجمع أيضا منيوهات المطاعم القريبة من منزله و الشغل، لحد متحول لموسوعة كبيرة من الاكلات .

غالبا “سفيان” كان يذهب الي المعادي، اسكندرية، المهندسين، اسماعيلية، مصر الجديدة، بورسعيد، التجمع الخامس او اكتوبر .. و على فكرة مش شرط التجربة تكون اكل مع الوقت من كتر خبرته جاءت له الناس تسأله عن اي افضل مطعم واي افضل اكلاته ، لحين ما أصدقائه لقبوه ب GPS المطاعم .

 

قال “سفيان” أن جده ، صاحب مطعم مشهور جدا في القاهرة (101 سنة) و لما كان برة مصر ويقول لاي شخص ان جده “زكي السماك “ينبهر جدا، دا اللي شجعه انه يعرف معلومات اكتر عن المطعم و ايه اللي يخلي مطعم ملوش غير فرع واحد بس (وقتها) يكون مشهور و معروف جدا برة مصر بالشكل دا، و في كل اجازة كان يأتي فيها “سفيان” مصر كان ينزل يقف في المطعم كثيرا لكي يعرف ويتعلم ، و من صغره وهو عاشق للاكل والبهارات ويعرف أيضا التركيبات المناسبه لكل أكله منهم( الكمون والتوم والخل )
موجودين باكلات مصريه عديدة مثل ، الفته والملوخيه .

اخد كورسات في الطبخ بالرغم من انه مش هدفه انه يكون شيف بس عشان يغذي معلوماته اكتر و لما يجي يقيم اي اكلة او طبق يكون عنده معلومة ، وحب المجال ، و كان يحضر
معارض ويشاهد الفيديوهات و كمان عشان ينقل تجربته للناس بشكل اوضح اتعلم التصوير مخصوص عشان يعرف ايه العناصر اللي المفروض تكون موجودة في الصورة اللي فيها اكل، و المكان، بعد اكتر من 5 سنين في المجال دا أصبح لديه خبرة اكتر بكتير من زمان و عنده شغف اكتر انه يعرف معلومات خصوصا ان المجال دا غني جدا و التعمق فيه ممتع و لذيذ و مجال الابداع فيه مفتوح للجميع .

قام “سفيان” بعمل تقييم مكتوب فيه اكتر من 55 نقطة بيتبني على اساسهم التقييم وكل مكان بياخد درجة حسب المزايا و العيوب اللي فيه، بس في حاجات مفيهاش هزار زي النضافة و طريقة المعاملة دي عوامل تقييم اساسية بيهتم بها اكتر من السعر او الكمية، كتير جدا من الاصدقاء في الشغل كانوا متابعين لتقيم سفيان .

تقييم “سفيان” وصل لاكثر من نص مليون متابع و كتب فيهم اكتر من 1000 ريفيو، حاليا يشعر بالسعاده جدا لما شخص بيراسله على الصفحة اسئلة و استشارات لبرامج ترفيهية وأشعر بالسعادة جدا في اني اكون سبب في سعادة شخص طلب مني مساعده .

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى