أخبار عالمية

سجل الأحداث بين الصين والدول العربية: مصر – أول دولة عربية تقيم علاقات دبلوماسية مع الصين

كتب محمد عيسى

 

في أبريل عام 1955، ترأس رئيس مجلس الدولة الصيني حينذاك تشو إن لاي وفدا صينيا لحضور المؤتمر الآسيوي الأفريقي الأول الذي عقد في باندونغ بإندونيسيا، وكان هو أول اتصال مباشر بين قادة الصين الجديدة والدول الأفريقية. على هامش المؤتمر، أجرى تشو والرئيس المصري حينذاك جمال عبد الناصر عدة محادثات. في ذلك الوقت، كان للصين ومصر نفس الموقف من قضية مناهضة الإمبريالية والاستعمار، كما أعرب تشو عن دعمه الكامل لنضال مصر لاستعادة السيادة على قناة السويس نيابة عن الحكومة الصينية.
وفي 30 مايو 1956، أقام البلدان علاقات دبلوماسية بشكل رسمي، وأصبحت مصر أول دولة عربية وأفريقية تقيم علاقات دبلوماسية مع جمهورية الصين الشعبية، مما فتح الباب أمام إقامة علاقات ودية وتعاونية بين الصين والدول العربية وبين الصين والدول الأفريقية.
وبعد إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، شهدت العلاقات الودية والتعاونية الثنائية تطورات مستمرة وتكثفت التبادلات رفيعة المستوى بين البلدين. خاصة خلال زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى الصين في عام 2014، ارتقت العلاقات الثنائية إلى شراكة إستراتيجية شاملة. وفي يناير 2016، قام الرئيس الصيني شي جين بينغ بزيارة دولة لمصر، مما عزز تحسين العلاقات الثنائية ودفع التبادلات والتعلم المتبادل بين الحضارتين القديمتين.
ومنذ تفشي وباء فيروس كورونا الجديد، تعاونت الصين ومصر بإخلاص لمكافحة الوباء معا. وفي أبريل 2021، وقعت الصين ومصر اتفاقية تعاون بشأن الإنتاج المحلي للقاحات الصينية في مصر.
هذا وربط طريق الحرير القديم الصين بمصر منذ آلاف السنين، حيث ازدهر التبادل التجاري والاقتصادي والثقافي بين الجانبين والمناطق الواقعة على طول الطريق. واليوم، تعمل مصر بنشاط على بناء مبادرة الحزام والطريق جنبا إلى جنب مع الصين لضخ حيوية جديدة في التبادلات عبر طريق الحرير القديم.

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى