آخر الأخبار
أخر الأخبار

رفقا بنا تجار السموم

 

رفقا بنا تجار السموم

كتبت نجوى نصر الدين

أن المخدرات آفة اجتماعية خطيرة تهدم فى مجتمعنا وتهدم حياة شبابنا وتؤدي لضياع مستقبلهم وهى مواد تؤثر فى جميع وظائف الجسم بشكل سلبى وقد تشل إرادة الإنسان وتذهب بعقله وتؤدى للموت البطيء سواء عضويا أو نفسياً كما تؤدى إلى الشقاء

والعذاب وضياع المستقبل والذل والهوان وضياع الشرف والجريمة وتحول المدمن إلى وحش كاسر من الممكن أن يرتكب جريمة قتل لأقرب الناس اليه وتصنف المخدرات كمرض مزمن في المخ يؤدى للوفاة إما بسبب استخدام جرعة زائدة أو بسبب مضاعفات تناولها

ومن أسباب الوقوع في المخدرات على سبيل المثال وليس الحصر: اصدقاء السوء وإهمال الوالدين والتفكك الأسري والفراغ وضعف الوازع الديني و الفضول وحب الاستطلاع والصدمات العاطفية

واعتقاد بعض الشباب أن المخدرات دواء للحزن والاكتئاب ونسيان الهموم

ومن مضاعفات تناول المخدرات: التحول السريع الى الادمان

والتغييرالكبير فى الشخصية والشعور باللامبالاة والهلاوس بجميع انواعها و الاصابة بمختلف الامراض سواء عضوية أو نفسية فيروسية أو جنسية مع ضعف فى التحصيل الدراسي وضعف وتدنى نفسي وإحباط وفقدان الحكم الصحيح على الأشياءلذلك وجب على كل جهة بالدولة أن تقوم بواجبها الوطني والقومي لمحاربة المخدرات وتجار السموم وعقابهم بعقوبات رادعة

كما انصح كل أسرة بتخصيص وقت محدد لقضائه مع الاولاد ومشاركتهم فى الأنشطة المختلفة والعمل على سد الفجوة بين الأجيال فى التفكير وكسر جدار التكنولوجيا الحديثة التى أدت إلى العزلة بين أفراد الأسرة

وتوعية الآباء والأمهات بأنه من الممكن وقوع أبنائهم في ادمان المخدرات

تنشيط مواهب الاولاد حتى يتم إبعادهم عن الادمان والمخدرات

معرفة الوالدين اصدقاء اولادهم

ويأتي دور الإعلام والتلفزيون فى التوعية على كافة المستويات دينية واجتماعية وثقافية

ثم ياتى دور رجال الشرطة البواسل بأن يحاربوا تجار السموم ولاتاخذهم بهم شفقة وان يكثفوا الحملات فى المناطق العشوائية وفى النوادى والمنتديات

تمنياتي لكم ولجميع الشباب بالتوفيق وعدم الوقوع في براثن الادمان والمخدرات

تحياتي

نجوى نصرالدين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى