آخر الأخبار
أخر الأخبار

رسالة الى كل مبتلى

كتبت نجوى نصر الدين

رسالة الى كل مبتلى

ذهبت إلى أحد الأطباء فبادرنى بسؤال لو عصرتى لمونه علي ايدك هتحسى بأيه ؟! تعجبت من السؤال لكن أيقنت أن هناك مغزى من هذا السؤال المفاجيء لى

قلت ولا شيء عادي ، قالي طيب لو ايدك مجروحة وعصرتى عليها ليمونه هيحصل ايه ؟!

قلت هموت من الوجع طبعاً

قالي طبيعي جدا لان الجلد بيستحمل لذعه الليمون

اما انت لو مجروح ومفيش جلد فالانسجه اللي تحت الجلد مش هتستحمل

جه في دماغي ساعتها

ان هو ده فعلا اللي بيحصلنا عند البلاء ، لما بينزل علي انسان قلبه سليم ومؤمن بالله مبيحسش بيه وبيكون بردا وسلاما وبيتحول الايمان ده جدار عازل بينه وبين الوجع

وده اللي خلي احد التابعين لما اتنين من ولاده ماتوا في يوم واحد يقول

” اللهم لك الحمد فلئن اخذت فكم اعطيت “

” والذى جعل النبي يقول” وان القلب ليحزن ولا نقول الا ما يرضي ربنا “

اه أحزن لاني بشر وأبكي بس أفوق بسرعه وارضي بقدر الله ، وعارفة ان ده لحكمه وبطلب منه يقويني ويصبرني

اما لو القلب متعور ومجروح من المعاصي والافات ، فأي بلاء مهما كان بسيط

بيأثر فيك وبيتعبك وبيحول حياتك لجحيم ويأس ، لان مفيش حاجه تعمل جدار عازل بينك وبين الوجع

كن على حذر ان اول شي بيستقبل البلاء او السعاده هو( قلبك )

وبعد كده القلب بيدي أوامر لكل جوارحك بالحزن او بالفرح

قلبك هو جهاز الاستقبال اللي بتستقبل بيه عن الله ، الريسيفر بتاعك يعني

فاجعل جهاز استقبالك احسن واغلي جهاز ، وقوي اشاراته ، واضبط قنواته ، ومعدل ترميزه

علشان يعرف يستقبل عن ربنا صح ويفهم مراد الله منه ، فيتحول كل ألم لأمل وكل محنه لمنحة

تحياتي

نجوى نصر الدين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى