تهنئه
أخر الأخبار

رسالة أستاذنا بعد تكريمة من مشيخة الأزهر بالدقهلية بعد رحلة عطاء 35 عاما 

رسالة أستاذنا بعد تكريمة من مشيخة الأزهر بالدقهلية بعد رحلة عطاء 35 عاما

 

كتب حامد خليفة

 

بعد تكريم جميع العاملين بالمعهد الثانوى بمنية محلة الدمنة للأستاذ والأخ والصديق والأب والناصح الأمين والمعلم البشوش وغيرها من الصفات الطيبة الحميدة التى عرف بها الأستاذ «حمدى ياسين مدكور» بين أبنائة من الطلاب لبلوغة السن القانوني جاء تكريم منطقة ومشيخة الأزهر الشريف للأستاذ «حمدى ياسين » وقد إمتزجت وأختلطت المشاعر الفرحة والحزن معا ليس من أبنائة الطلاب فحسب بل من جميع العاملين من مدرسين ومشايخ وعمال وجميع من تعامل مع الأستاذ الفاضل «حمدي ياسين » لما يتمتع من سيرة طيبة بينهم وجاءت كلمات على لسان أستاذنا «حمدى ياسين» وكانت بمثابة رسالة كالأتى: الحمد لله رب العالمين،

اليوم قد أتممت رسالتي التعليمية والوظيفية لبلوغي سن المعاش بعد مشوار طويل في رحاب اللغة العربية بالمعاهد الأزهرية

خمسة وثلاثون عاما قضيتها في تدريس اللغة العربية منذ تعييني في عام 1986 في معهد بنين دكرنس الثانوي، ثم معهد فتيات دكرنس الثانوي حتى عام 1999 ،ثم معهد بنين منية محلة دمنة الثانوي وحتى اليوم،

وأرجو من جميع من تعاملت معهم من الطلاب والعاملين والزملاء ، أن يسامحوني على أي تقصير رٱه مني في شرح أو عدم توفيق في تبسيط علم من علوم اللغة أو إهمال مني في عمل ما،

والله من وراء القصد،

نسألكم المسامحة فيما مضى، والدعاء لي ولوالدي ولأولادي.

 

أخوكم/ حمدي ياسين مدكور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى