منوعات

راعي مصر تواجه انتشار الفيروس بنشر الفرح بين أطفال قرى صعيد مصر

كتبت-مني السيد

نجحت مؤسسة راعي مصر للتنمية في توزيع ملابس عيد الفطر المبارك على حوالي 2500 طفل معدم وفقير في أفقر قرى ونجوع صعيد مصر .
وقد بدأت الحملة في صباح الجمعة الماضية بمحافظتي المنيا وأسيوط وستستمر على مدار الأسبوع الجاري بكافة المحافظات المقرر التوزيع بها مع مراعاة أجراءات السلامة و التشديد على أتباع كافة الاجراءات الاحترازية التي أقرتها رئاسة الوزراء في هذا الشأن.
وقال المستشار أمير رمزي رئيس مجلس أمناء “فرحة الأطفال بملابس العيد جزء أصيل من عملنا التنموي و الاجتماعي والانساني ونسعى دائما لتحقيقه و نجتهد للحفاظ على استدامته ، قد نكون بذلنا جهد مضاعف لتوصيل الملابس هذا العام خاصة في ظل التشديد على أتباع كافة الاجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي للحد من أنتشار فيروس كورونا وحفاظا على سلامة المستفيدين ومنفذين الخدمات، ولكن هذا دورنا الذي نسعى دائما للأنتظام في تنفيذه والحرص على فرحة كل طفل بملابس جديدة في كافة الأعياد”.
وأشار إلى أن المؤسسة أهتمت أيضا بالأرامل ومن في حكمهم وشملتهم بالفرحة من خلال توزيع شال وحذاء جديد لكل أم.
ومن الجدير بالذكر أن مؤسسة راعي مصر للتنمية كانت وزعت على عدد مماثل من الأطفال في عيد القيامة منذ أسبوعين في محافظات المنيا وأسيوط وسوهاج بحيث يصبح اجمالي ما تم توزيعه من ملابس جديدة على عدد 5500 طفل.
يذكر أن مؤسسة راعي مصر للتنمية لديها قطاع كامل للتوزيعات في كافة المناسبات حيث وزعت المؤسسة 242 طن من السلع الغذائية على 173ألف أسرة فقيرة على أمتدا خط الدلتا بالإضافة إلى التعاون المشترك مع صندوق تحيا مصر في أكبر قافلة إنسانية تم تنفيذها في فبراير الماضي.

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى