مقالات

رئيس جمعية الأمم المتحدة. لن نسمح باستمرار الفساد وتقويض الأجندة

رئيس جمعية الأمم المتحدة. لن نسمح باستمرار الفساد وتقويض الأجندة
3 حزيران/يونيه 2021
تقرير حول الفساد علي مستوي عالمي.
تقرير الدكتور نسيم صلاح ذكي سفير السلام العالمي المصري.
القانون ومنع الجريمة.
قال رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأربعاء، خلال اليوم الأول من الدورة الاستثنائية المنعقدة لحشد الإرادة السياسية لمكافحة الفساد، إن آثار هذه الآفة “تضر بالمجتمع بأسره”.
قال فولكان بوزكير: “لا يمكننا التظاهر بأنه لم تكن هناك مشاكل قبل جائحة كوفيد-10. الجريمة المالية عبر الوطنية والفساد أمران شائعان للأسف في عالمنا المتصل والمترابط”.
وقال إن هذا يؤثر على عمليات صنع القرار و”يظل واحدا من أهم التحديات للدول والمؤسسات والمجتمعات”.
ضارجدا بالمجتمع
وأوجز رئيس الجمعية التداعيات السلبية للفساد قائلا إنها تتراوح بين تآكل ثقة الجمهور وإضعاف سيادة القانون إلى زعزعة استقرار جهود بناء السلام وتقويض حقوق الإنسان.
وأضاف أنه يضر الفقراء والمهمشين والضعفاء أكثر من غيرهم و “يعيق التقدم” نحو المساواة بين الجنسين وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
“لا يمكننا السماح باستمرار الفساد. ولن نفعل ذلك”، قال السيد بوزكير.
مضاعفة الجهود
وسلط السيد بوزكير الضوء على الحاجة إلى البناء على التقدم الحالي، بما في ذلك من خلال اتفاقيات الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية والفساد؛ والمؤتمرات الدولية حول تمويل التنمية التي أسفرت عن خطة عمل أديس أبابا؛ واللجنة رفيعة المستوى المعنية بالمساءلة المالية الدولية والشفافية والنزاهة من أجل تحقيق خطة عام 2030 (لجنة FACTI).
وقال إن الإعلان السياسي للجمعية العامة للأمم المتحدة لمكافحة الفساد، يبني على الهيكل القائم لتزويد المجتمع الدولي “بخارطة طريق للمستقبل”.
“ستوجّه الدول الأعضاء في عملها لمكافحة الفساد وغسل الأموال، فضلاً عن الجهود الحاسمة لاستعادة الأصول ومنع التدفقات المالية غير المشروعة”، والتي تعرقل التقدم المحرز في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
الفساد يتغذى من الأزمات
وصرح السيد بوزكير بأن “الفساد يزدهر في الأزمات”، مشيرا إلى أن الجهات الفاعلة الفاسدة قد استغلت الضغط غير المسبوق الذي فرضه جائحة كوفيد-19 على سلاسل التوريد والبنية التحتية والأنظمة في جميع أنحاء العالم.
وسط جهود عالمية معقدة لتوزيع اللقاح، حث صانعي السياسات على “الاستفادة من هذه الجلسة الخاصة” لاتخاذ تدابير ملموسة لمنع الفساد ومعالجته من خلال سد الثغرات ووضع ضمانات.
وقال رئيس الجمعية: “يجب أن نتعلم من هذه التجربة لأن الأزمة القادمة ستأتي، وسنحتاج لأن نكون مستعدين لمواجهتها عندما تحدث”، داعيا الحضور إلى المشاركة في حدث داعم رفيع المستوى غدا حول معالجة الفساد في السياق جائحة كوفيد-19.
قال السيد بوزكير إنه يجب على المجتمع الدولي أن يواصل التكيف مع التحديات الجديدة والناشئة، واصفا الجلسة الخاصة بأنها “لحظة رئيسية لحفز استجابة شاملة ويشترك فيها أصحاب مصلحة متعددون” مع دور هام للمنظمات غير الحكومية والمجتمع المدني وغيرها.
واختتم حديثه قائلاً: “لن نتعافى من هذا الانكماش الاقتصادي العالمي دون تضافر الجهود لإنهاء الفساد. تقع على عاتق كل دولة عضو- وفي الواقع كل فرد- مسؤولية توخي اليقظة واتخاذ التدابير الوقائية ودعم سيادة القانون، دون استثناء

President of the United Nations Assembly. We will not allow corruption to continue and undermine the agenda
3 June 2021
Report on corruption at a global level.
The report of Dr. Nassim Salah Zaki, the Egyptian ambassador for world peace.
Law and crime prevention.
The President of the United Nations General Assembly said, on Wednesday, during the first day of the special session held to mobilize the political will to fight corruption, that the effects of this scourge “harm the entire society.”
“We cannot pretend that there were no problems before the COVID-10 pandemic,” Volkan Bozkir said. “Transnational financial crime and corruption are unfortunately common in our connected and interconnected world.”
This affects decision-making processes and “remains one of the most important challenges for countries, institutions and societies,” he said.
harmful to society
The President of the Assembly outlined the negative repercussions of corruption, saying that they ranged from eroding public confidence and weakening the rule of law to destabilizing peacebuilding efforts and undermining human rights.
He added that it hurts the poor, marginalized and vulnerable the most and “hinders progress” towards gender equality and the achievement of the Sustainable Development Goals.
“We cannot allow corruption to continue. We will not,” said Mr. Bozkir.
redouble efforts
Mr. Bozkir highlighted the need to build on current progress, including through United Nations conventions against transnational organized crime and corruption; the international conferences on financing for development that resulted in the Addis Ababa Action Agenda; and the High Level Commission on International Financial Accountability, Transparency and Integrity for the Achievement of the 2030 Agenda (FACTI Committee).
He said that the United Nations General Assembly’s Political Declaration against Corruption builds on the existing structure to provide the international community with a “road map for the future”.
“It will direct Member States in their work to combat corruption and money laundering, as well as critical efforts to recover assets and prevent illicit financial flows,” which impede progress in achieving the Sustainable Development Goals.
Corruption is fueled by crises
“Corruption thrives in crises,” said Mr. Bozkir, noting that corrupt actors have exploited the unprecedented pressure that the COVID-19 pandemic has placed on supply chains, infrastructure and systems around the world.
Amid a complex global effort to deploy a vaccine, he urged policy makers to “take advantage of this special session” to take concrete measures to prevent and tackle corruption by closing loopholes and putting in place safeguards.
“We must learn from this experience because the next crisis will come, and we will need to be prepared to face it when it does,” the association president said, inviting attendees to participate in a high-level supportive event tomorrow on tackling corruption in the context of the COVID-19 pandemic.
Mr. Bozkir said the international community must continue to adapt to new and emerging challenges, describing the special session as a “key moment to catalyze a comprehensive, multi-stakeholder response” with an important role for NGOs, civil society and others.
He concluded: “We will not recover from this global economic downturn without concerted efforts to end corruption. It is the responsibility of every Member State – and indeed every individual – to be vigilant, take preventive measures and uphold the rule of law, without exception.

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى