شعر

“ذبت هما “

بقلم الأدببة والشاعرة / إكرام عمارة
متابعة المستشار الإعلامى والثقافى / سامح الخطيب

قالوا : ماعاد الطريق يحمل الأثر
أشاهه عصف أم ساء محفله الخبر؟!
قلت : صارت الأرصفة؛ يئزها الشجن
ما ذنب الطريق، وحلمه اندثر
قالوا : خرج اليوم ينحت الحظ؛ يألفه
وبراثن التربص حال دونه القدر
قلت : أما للهم عني بمنزع؟!
واللطف يعسجد المارق ؛ ينتظر
قالوا : هلا سألت الطير أنى ضالته
وما للجواب عن سؤلك بمنكسر
قلت:خبرتم حلمي وما كنتم للأهبة وجود
عيونكم لضنى قلبي ؛ تعتذر
قالوا : ضللنا العزف حين تنرمه القصيد
وأوتار القيثار لأحلامنا تختبر
قلت : أيا وجع المأمول،وبكاء الكلمة
تنهدت الحروف ؛ حيالكم تتبصر
قالوا : عاتبنا الدهر متوعدا نوايانا
لا يألو الغضب جحودا ؛ يتعذر
قلت : فاحت أفواهكم كذبا ، ونكرانا
محفتي غفران ؛ لا يخطئها النظر
قالوا : لك الرضا قناعة وبستان
ما لفتنا سرداب الفراق والخطر
قلت : بعالمكم بات قلبي منفطرا
خيالنا واحة، و الواقع للعبر.

بقلم/إكرام عمارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى