فن وثقافة

د. مروان غراب.. وكيلاً لـ«أوسيم التعليمية»

كتب: تامر الشاهد

المُعلم له فضل كبير في تربية الأجيال وصناعة المستقبل من أبناء الوطن لمواصلة البناء والتقدم في مختلف المجالات التي تحتاجها مصر لتحقيق أهداف رؤية واعدة.

فالمعلم هو الذي يرفع رداء الجهالة عن الناس وينير لهم الطريق، فهو مصباح العلم الذي يقودهم إلى المعرفة التي تحيط بهم لتصد عنهم كل تحديات العصر من الشبهات الخطيرة وتمنحهم القوة الكافية للتغلب على كل ما يعيق تقدمهم ونجاحهم.

وأكد الكاتب الصحفي تــامــر الــشاهـــد تميز معلمي مدارس إدارة أوسيم التعليمية خلال فترة جائحة كورونا وتفانيهم في بذل جهود جبارة بهدف مواصلة مسيرة التعليم عن بُعد، عبر تقنيات ومنصات متطورة أسهمت في وقت وجيز في تنمية ومواصلة الخطة التعليمية في مختلف المراحل الدراسية، متمنيًا لهم دوام الصحة والنجاح.

وقال «الشاهد» : أعلم أن الدكتور مروان غراب يحمل أجندة بها أفكار ترفع من شأن التعليم بمدارس إدارة أوسيم كافة.

مستدلاً بقوله المعلم هو سيف الحق ودليله ورمز العلم والمعرفة وهو الأب الحاني وهو الذي يخرج الطلاب من مستنقعات الجهل إلى ظلال العلم ومن ظَلاله إلى نور العلم وهو الذي يفني عمره في إيصال العلم والمعرفة فهو نبراس الحق والهدى ومنارة الحق والتقى، فبه تزدهر الأوطان وتتطور وتتقدم الأمم وتتعلم، فمنه ينهل كل مواطن فالمعلم هو أساس العلم ووجوده وأساس المعرفة وانتشارها فهو النور الذي يشع فيستدل به الناس على طريق الحق والمصباح الذي يصطحبه الطلاب ليسيروا في طريق الهدى والمعرفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى