آخر الأخبار
أخر الأخبار

د. الخشت يكلف العميد الجديد لمعهد الأورام بمنح أولوية قصوى لملف خدمة المرضى بمستشفيات المعهد بأعلى كفاءة طبية متكاملة.

د. الخشت يكلف العميد الجديد لمعهد الأورام بمنح أولوية قصوى لملف خدمة المرضى بمستشفيات المعهد بأعلى كفاءة طبية متكاملة.

گتب.سعيدسعده.

د. الخشت: تقليل قوائم الانتظار أولوية قصوى

د. الخشت يستعرض أهم الملفات بمعهد الأورام وتطورات العمل بمستشفى الثدي

د.الخشت يستعرض نسب الإنجاز بمشروع مستشفى 500500 وانتهاء 70% من مرحلته الأولى

التقى الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، بمكتبه، الدكتور محمد عبد المعطي محمد سمرة عميد المعهد القومي للأورام، لمناقشة أهم ملفات العمل ومشروعات الإنشاء والتطوير والتجديد بالمستشفيات التابعة للمعهد القومي للأورام، وذلك بمناسبة صدور قرار رئيس الجمهورية بتعيينه عميدا لمعهد الأورام لثلاث سنوات مقبلة.

وكلف الدكتور الخشت، عميد معهد الأورام بوضع أولوية قصوى لملف خدمة المرضى المترددين على المستشفيات التابعة للمعهد، بما يساهم في تحسين الخدمات الطبية المُقدمة للمرضى، والارتقاء بمستوى الرعاية الصحية التي يتلقونها لتكون بأعلى  درجة من الكفاءة والمهنية الطبية، وتقليل قوائم الانتظار، وتوسيع نطاق الخدمات لتمكين المزيد من المرضى من الحصول على العلاج والرعاية اللازمة، بالإضافة إلى توفير مستوى متميز من العناية الطبية المتكاملة في جميع مجالات الأورام في نطاق بيئة تعليمية وبحثية متكاملة.

وخلال اللقاء، استعرض الدكتور محمد الخشت مع عميد المعهد القومي للأورام، آخر التطورات في مستشفى الثدي، والتي تتضمن تطوير البنية التحتية والطبية، وزيادة العيادات الخارجية، وإنشاء استراحات للمرضى، ومضاعفة الأجهزة التشخيصية وأسرة العلاج الكيميائي، وإنشاء صيدلية إكلينيكية جديدة، واستحداث قسم للعلاج الإشعاعي، وزيادة الطاقة الاستيعابية والأجهزة الطبية الحديثة بقسم الأشعة التشخيصية.

كما تم استعراض نسب الإنجاز في مشروع مستشفى 500 500، والتي بلغت ما يزيد على 70 % من أعمال المرحلة الأولى بالمشروع، والانتهاء من واجهات المبنى الأمامي، والعمل على الانتهاء من إجراءات شراء الأجهزة الطبية وجميع المستلزمات.

كما تناول اللقاء، أعمال تطوير ورفع كفاءة المعهد القومي للأورام القديم بمبنييه الشمالي والجنوبي وتزويده بأحدث الأجهزة وفقًا لكود المستشفيات العالمية، وإضافة 255 سريرًا، منهم 145 سريرًا للمرضى و110 أسرة للعلاج بالكيميائي، بالإضافة إلى 6 غرف عمليات و18 سريرًا للرعاية المركزة، لزيادة الطاقة الاستيعابية للمبنى الجنوبي بما يمثل 50% من الطاقة الاستيعابية للمعهد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى