أخبار عالمية

خط وقود ضخم يغذي الساحل الشرقي للولايات المتحدة

كتب /ايمن بحر

أعلنت الشرطة الفيدرالية الأميركية FBI يوم الإثنين أن القرصنة المعلوماتية التي تسبّبت منذ الجمعة بشلل إحدى أكبر شبكات أنابيب النفط الأميركية نفّذتها مجموعة داركسايد. الإجرامية.

وجاء في بيان FBI أن مكتب التحقيقات الفيدرالي أكد أن برنامج الفدية التابع لداركسايد مسؤول عن تعطيل شبكة كولونيال بايبلاين شركة ضخ البنزين ووقود الديزل عبر أكثر من 8800 كلم من الأنابيب في كل أنحاء الولايات المتحدة.

ويعمل برنامج الفدية على اكتشاف ثغرات في المنظومة الأمنية يعمل من خلالها على تشفير الأنظمة المعلوماتية وطلب فدية مقابل فك التشفير.

وأعلنت كولونيال بايبلاين أنها اكتشفت في السابع من مايو أنها وقعت ضحية هجوم قرصنة إلكترونية وأنها وضعت بعضا من أنظمتها بشكل احترازي خارج الخدمة درءا للخطر ما عطّل بشكل مؤقت كل العمليات.والسبت أوضحت الشركة أن. هدفنا الرئيسي في الوقت الراهن هو الاستعادة الآمنة والفاعلة لخدماتنا من أجل العودة إلى التشغيل الاعتيادي. وفقا لفرانس برس.

وتشغّل كولونيال بايبلاين شبكة أنابيب نفط تربط بين مصاف عند سواحل خليج المكسيك حول هيوستن (تكساس) وصولا إلى منطقة نيويورك في شمال شرق الولايات المتحدة.

وكولونيال بايبلاين هي أكبر خط أنابيب في الولايات المتحدة من حيث الحجم إذ تضخ نحو 45 بالمئة من المحروقات المستهلكة في الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى