أخبار عاجلة
أخر الأخبار

ختام مؤتمر التحول الرقمى فى الجمهورية الجديدة بزيارة العاصمة الإدارية الجديدة 

ختام مؤتمر التحول الرقمى فى الجمهورية الجديدة بزيارة العاصمة الإدارية الجديدة

كتب-سعيد سعده .

تناولت جلسة النقل الذكى فى مؤتمر المعايير التنموية الذكية والتحول الرقمى فى الجمهورية الجديدة بحضور اللواء محسن صبره ود. احمد الكافورى أستاذ النقل بكلية هندسة طنطا والذى أكد ان النقل الذكى من أهم وسائل النقل المستدام حيث له فوائد عديدة وهى الرفع من الكفاءة الاقتصادية وتخفيض مدة التنقل وكلفته لصالح الدولة والمسافر والمستغل وتحسين مستوى السلامة المرورية والحد من الاكتظاظ وتحسين استهلاك الطاقة وتحسين موثوقية النقل وتحسين الإنتاجية الاقتصادية وتخفيض مدة التنقل والحد من الاثار البيئية وتحسين اليات جمع البيانات حول حركة المرور والمصانع المنقولة وتوفير مزيد من فرص العمل.

ولقد طالبت هذه الجلسة باهمية قيادة المرأة لوساءل النقل الجماعى بما يصمتها من تحقيق تكافؤ الفرص.

وفى ختام اعمال المؤتمر زار وفد من المؤتمر للعاصمة الإدارية بالتعاون مع شركة العاصمة الإدارية وشركة مواصلات مصر برئاسة د. علاء رزق رئيس المؤتمر ، و عدد شركاء النجاح وفد من الأكاديمية العربية ووفد من جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا ، حيث هدفت الزيارة كمل قالت د. سامية أبو النصر مقرر عم المؤتمر إلى رؤية إنجازات البناء و الإعمار على أرض الواقع، بما يرقى لمستوى الجمهورية الجديدة، كما استهدفت الزيارة التعريف بعدد كبير من المنشأت الحيوية و الدينية ، و مقر الوزارات المقرر بدء العمل الرسمي بها اعتبارا من ٢٠ ديسمبر ٢٠٢١ ،

حيث كانت أولى محطات الرحلة كاتيدرائية ميلاد المسيح، و استعراض منظومة البناء الحديث الذي لم يعتمد على عمود واحد داخل الكنيسة اقتداءا بالمعمار البيزنطي ، و في سياق متصل استعرضت الزيارة أهم المحطات و الأماكن الحيوية و مجلس النواب والحى البيزنس والذى يضم مقرات جميع البنوك والحى الحكومى ، و كان أبرز معالم الرحلة البرج الأيقوني الذي يعد أطول برج في أفريقيا و يبلغ طوله ٣٨٧ متر ،

وصولًا إلى مسجد الفتاح العليم الذي كان آخر محطات الزيارة ،كما أقام فيه أعضاء الوفد صلاة العصر ،

وضمن الوفد د. مصطفى عبد الرازق مدير تحرير الوفد ود. مسعد عويس والاعلاميين إبراهيم أمين وازدهار عبد القادر ومنال عبد الرحمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى