Uncategorized

خبير قانوني مصري يؤكد ضرورة الإنتماء الوطني والمهني

بعد 20  عاما من الإغتراب..

أكد سعادة المستشار والخبير القانوني المصري/عوض شريف، أن الانتماء الحقيقي للوطن يتمثل في ترسيخ مفاهيم العطاء والوفاء للوطن والمؤسسات التي تخدم الدولة وأفراد الشعب، وذلك باعتبارها مصنع الرجال الحقيقيين الأشداء والأقوياء والأوفياء

وأشار سعادة المستشار عوض إلى أن عودته إلى أرض الوطن بعد غياب استمر 20 عاماً، يمثل إنجازا تاريخيا على المستوى الشخصي والوطني والأسري، متوقعا أن يحدث نقلة نوعية في تعزيز التواجد المهني والمجتمعي وفي الوقت نفسه الارتقاء بالأعمال المهنية، خاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي تعيشها بلادي مصر، وبما يتطلب المزيد من التضحية والعمل الإيجابي لخدمة المجتمع وأفراده.

وأضاف سعادته:”يشرفني التواجد بين أهلي واحبابى وزملائي من جديد، للمساهمة الحقيقية والفعالة في تقديم الخدمات القانونية والمجتمعية بصورة تناسب تطورات العصر والظروف التي تعيشها مصر.

وأكد المستشار عوض، الذي قام بتأسيس مركز الشريف للخدمات والاستشارات بعد رحلة عمل قانونية شملت مختلف القضايا المحلية والدولية بين مصر ودول الخليج لمدة 30 عاماً، وهو أحد المستشارين المصريين البارزين في مجال القانون، والمهتم دائمًا بعمل المبادرات الإنسانية التي تساعد الأفراد والجماعات في المجتمع التي لا تستطيع تحمل نفقات التقاضي والقانوني وتلبية كافة الاستشارات وتنوعها. 

وأوضح المستشار والخبير القانوي المصري قدرته على كيفية التعامل مع المستندات المعدة بغير اللغة العربية وقد حاز من ضمن مؤسسيه على ذوي الخبرات القانونية التي امتدت منذ عام 199، حيث تم انشاء هذا الكيان القانوني في عام 2010 وبما يواكب كافة انواع التطور العالمي من خلال التكنولوجيا الإلكترونية وامتلاك خبرات في القوانين المحلية والعربية بصفة خاصة والقانونية الدولية.

وحول أسباب النجاح الذي حققه خلال مسيرته المهنية الطويلة، قال المستشار عوض :”يتمثل تعريف النجاح في تقديم الدقة والحماية الأكثر فاعلية للوفاء بالمتطلبات الفردية للاشخاص والجماعية للبنوك والشركات على نحو فعال من أجل الحفاظ على الجودة والمعيار الذي يحدد مكانة وسمعة مقدمي هذه الخدمات.

وحول خدمات مركز الشريف للمحاماة والاستشارات، قال الخبير المصري بأنه ونظرا للتكامل بين الأعمال والقانون وضرورة ايجاد الحلول والتسوية الودية قبل اللجوء للتقاضي، فاننا نقوم باسداء النصح والمشورة لعملائنا في مجال القوانين المراعية في جمهوية مصر العربية وفي كافة الدول العربية وخاصة الخليجية ولدينا فرع لمكتبنا فى امارتي دبى والشارقه وكذلك في التعاون مع بعض المكاتب في الدول الاجنبية لتحقيق مصالح العملاء واضعين في خدمتهم كافة علاقاتنا العامة لمساعدتهم في انجاح اعمالهم ومشاريعهم وتحقيق مصالحهم تفاديا للمتطلبات والعوائق من اي نوع كان.

وأضاف المستشار عوض، بأن المركز يقدم خدمات قانونية ممثلة في صياغة العقود بانواعها، والهندسة، والعمل المصرفي، والشركات التجارية، والتسويق العقاري، وادارة العقارات، وأعمال البورصة، وسوق الأسهم، والمحافظ الاستثمارية، حيث قام بعمل شراكات استراتيجية وضم لهيئة المكتب نماذج وكفاءات متميزة في كافة التخصصات على أعلى مستوى من العلم والممارسة لتقديم الخدمه للعملاء بأعلى جودة.
كما يقدم المركز خدمات التقاضي بكافة درجاته وأنواعه امام كافة المحاكم المصرية جنائي ومدني وشرعي واقتصادي وعسكري (والقضايا العماليه) ومجلس الدولة والانابة في المحاكم العربية والدولية، وقضايا التشغيل والتجارة والصناعة البحرية، وصياغة العقود، الاتفاقيات ، مذكرات التفاهم ، التمثيل التجاري ، التأمين، النقل، المقاولات ، القروض ، الرهن ، الايجار ، الوكالات الرسمية ،خدامات التمثيل القانوني المحلية، الشراء والبيع، حقوق الامتياز ،الوكالات الرسمية عن الغير.

وعدد الخبير القانوي المصري بعض الخدمات المميزة التي يقوم بها  مركز الشريف في الأمور التالية:
– تأسيس الشركات وادارتها وتمثيلها قانونا (والاشراف على صفقات التجارة الدولية).
– انهاء كافة التراخيص والإجراءات الإدارية.
– التفاوض والتحكيم.
– الأبحاث والتدريب.
– ادارة العقارات وانشاء اتحاد الملاك.
– اعمال البنوك وتحصيل الديون.
– حماية حقوق الملكية الفكرية وبراءات الاختراع وتسجيل العلامات التجارية.
– الصلح والتحكيم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى