فن وثقافة

خالد فرج: الفنان سمير صبري أسهم في انتشار شائعة وفاته

ولبد محمد

أرجع الكاتب الصحفي خالد فرج، رئيس قسم الفن بجريدة «الوطن» المصرية، سبب انتشار شائعة وفاة الفنان سمير صبري، قبل أيام، إلي تأخر الأخير في الرد عليها لما يزيد عن ساعتين كاملتين، فضلاً عن إعلان الفنانة مديحة حمدي لنبأ الوفاة دون التأكد منه عبر صفحتها الشخصية بموقع «فيسبوك».
وقال فرج في مداخلة هاتفية مع برنامج «Trends»، الذي تقدمه الإعلامية ريهام الشيخ عبر القناة الأولي المصرية، إن شائعة وفاة سمير صبري لاقت تداولاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وزادت انتشاراً مع إعلان الفنانة مديحة حمدي لنبأ الوفاة عبر صفحتها الشخصية، مضيفاً أن سمير صبري لم يرد علي هاتفه لمدة ساعتين كاملتين حينما حاول أهل الصحافة والإعلام ومسؤولي نقابة المهن التمثيلية التواصل معه لمعرفة حقيقة الأمر.
وتابع: حاولت بشكل شخصي التواصل مع سمير صبري علي هاتفه، وبعد مرور ساعتين رد مدير أعماله لينفي الشائعة التي لم يكن يعلم شيئاً عنها، وأكد أن الفنان يجلس مع عدد من أصدقائه خارج منزله، ولكنه بخير ويتمتع بصحة جيدة، وبعدها حرص سمير صبري علي دحض الشائعة التي أبدي استيائه الشديد منها.
وأرجع خالد فرج سبب انتشار شائعات وفاة الفنانين عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلي رغبة عدد من مسؤولي الصفحات عبر هذه المنصات إلي تحقيق مساحة انتشار أكبر لصفحاتهم، ومن ثم زيادة عدد المشتركين فيها، ولكنه أكد أن هذه الشائعات تزعج الفنانين وأسرهم والمقربين منهم وكذللك الصحافة التي تكون مطالبة بالتأكد من الأخبار المتداولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى