منوعات

حب غير مشروط

 بقلم داليا البيه

احببتك بعقلى فلما احببتك بعقلى حبك توغل إلى فؤادى ، و لما حبك توغل إلى فؤدى و عقلى ، عشقتك بروحى و وجدانى.

احببتك نعم و انتظرتك تبادلنى الحب و طال انتظارى و صرخت و تألمت و حولت حبى لك إلى حبى لنفسي فأحببت نفسي فنسيت حبك للحظات و لكن فى لحظة تذكرت انى احببتك لانى فى حبك احببت نفسي و تهت فى الحب و لم أدرك اذا كنت احببتك لانى احببت نفسي فى حبك أم انى احببتك انت فقابلت الحب فى ملاقاه نفسي و عانقتها و أحببتها و سمعت همساتها و نبض قلبها و تلاقت اعيننا فعدت فتواصلت معك و مع نفسي و مع الكون،

و تهت للحظات لادرك انى احببت الحب من خلالك و تعلمت الحب غير المشروط فاستطعت ان احبك فقط لادرك ان حبك يمنحنى قوة أستطيع بها ان احب العالم بأكمله و تهت ثانيه بين حبى لذاتى و حبى لك لادرك انى احبك حب غير مشروط و لا انتظار منك حبا فحبى لك حبا نقيا يملاء الكون حبا و تناغم و سكينة و يمنحنى الدفء و الهدوء،

نعم افتقدك و لكن من قال انى لا أراك و لا أتحسس وجودك ، فأنت تعيش بداخلى و فى وجدانى، نعم افتقدك و اتوة ثانيه و اغضب منك فى لحظات لأجد أنى لا اتحكم فى شىء إلا أن احبك و اتوة ثانيا لادرك انى احببت نفسي من خلالك و احببت الكون من خلال حبى لك فهل تسمعنى؟

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى