مقالات

جواز سفر ” كاراباخ أذربيجان “

كتب: أيمن حبنة

تلقيت دعوة كريمة لحضور حفل تكريم الفائزين بمسابقة الرسم “إكتشف أذربيجان”
في مقر سفارة جمهورية أذربيجان بالقاهرة.
قام بتنظيم الحفل د. صدي علي أشرف نائب رئيس الجالية الأذربيجانية بمصر وسابينا سلطان منسق شباب الجالية الأذربيجانية بمصر وساندى أنور الطالبة بالصف الثالث الثانوى بمدرسة PIS والمخترعة جهاز لمساعدة الصم وضعاف السمع على الكلام.
ولقد سعدت جدا بمشاركتى فى الحفل وهالنى جدا كم الإعجاب والتصفيق الذى أبداه الحضور لتلك البراعم الصغيرة التى تتفتح مواهبها وملكات إبداعها فى جنبات سفارة أذربيجان بالقاهرة والتى لا تألو جهدا فى إحتضان المواهب الشابة وتشجيعها ومنحهم دورات مجانية فى اللغة الأذربيجانية والخط العربى بمقر الجالية الأذربيجانية بالمقطم بل ومنح دراسية مجانية كاملة للمتفوقين بالجامعات الأذربيجانية علاوة على قيام السفارة بإنتهاز أى فرصة لتوطيد أواصر العلاقات الودية والأخوية بين الشعبين المصرى والأذربيجانى .
وأبرز ما لفت نظرى فى هذا الحفل الرائع هو تقديم كتاب جواز السفر “كاراباخ، أذربيجان” للحضور وهو من تأليف سابينا سلطان منسق الجالية الأذربيجانية بمصر و ساندي سالم ملكة جمال أذربيجان ٢٠٢٠ وعندما تصفحت الكتاب وتأملت ما به من معلومات قيمة عن المعالم السياحية فى كاراباخ بإعتبارها من أقدم المناطق التاريخية فى أذربيجان وأن اسم كاراباخ جزء لا يتجزأ من أذربيجان ومشتق من الكلمات الأذربيجانية ” أسود ” و ” حديقة ” وأن الجمع بين الكلمتين” أسود ” و ” حديقة ” له تاريخ قديم مثل الشعب الأذربيجاني زادنى ذلك شوقا لزيارة أذربيجان وكاراباخ وسائر الأراضى المحررة والتى طالما قرأت وكتبت عنها و بحثت فى تاريخها حيث أنها حقيقة لا يمكن إنكارها وأن هذه العبارة تنطبق على منطقة محددة لأذربيجان فى جميع أنحاء العالم وتم إستخدام كلمة ” كاراباخ ” التى أطلقها الشعب الأذربيجاني على جزء من أرضهم الأصلية فى المصادر الأولى قبل 1300 عام من القرن السابع كما لا ننسى تلك المقولة الخالدة للزعيم حيدر علييف ” بالنسبة لى الأهم من حياتى ودمى هو حماية إستقلال أذربيجان وجعلها أبدية ” وكذلك المقولة الرائعة للزعيم إلهام علييف رئيس جمهورية أذربيجان ” نحن نسير فى طريق الإستقلال ودائما سنسير فيه ”
وحضر الحفل من لجنة التحكيم و من أيد المشروع مستشار سفير جمهورية أذربيجان رامز فالييف والفنان سعيد نجيب عضو لجنة التحكيم بالمسابقة، د. هبة محمود رئيس مجلس جمعية الشباب الباحثين للابتكار و التنمية، د. أحمد حلمي مراجع كتاب كاراباخ، اذربيجان” و تم تكريم الطلاب الفائزون بجوائز قيمة فى إحتفالية رائعة سادها الود ودفء الأسرة الواحدة وتعانق السلام الجمهورى للبلدين مع عبق النصر ورائحته الذكية ليصبح الإحتفال بالذكرى الأولى لإنتصار أذربيجان على الأرمن وذكرى نصر 6 أكتوبر عام 1973 ذكرى واحدة عبرت عنها اللوحات الفنية لرسومات الطلاب الفائزين والتى أبهرت جميع الحضور والتى تبشر بمواهب واعدة تنتظر من الدولة ممثلة فى وزارة التربية والتعليم أن تحتضنها وتقوم برعايتها وأن يقوم الإعلام بتسليط الضوء عليها كنماذج ناجحة يقتدى بها الشباب بوصفها مشاعل النور لحرية الإبداع ورسل السلام والمحبة للبشرية وسبيل نهضتها وتقدمها فى كافة مناحى الحياة.

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى