أخبار محلية
أخر الأخبار

*جامعة سوهاج تشارك فى “مائدة مستديرة” لرصد ومواجهة بعض المشكلات المجتمعية*

*جامعة سوهاج تشارك فى “مائدة مستديرة” لرصد ومواجهة بعض المشكلات المجتمعية*

كتب-سعيد سعده.

شارك الدكتور مصطفى عبدالخالق رئيس جامعة سوهاج، في لقاء “المائدة المستديرة” والتي نظمتها ووجهت الدعوة اليها احدى منظمات المجتمع المدنى (جمعية بدر) بقاعة مجلس الجامعة؛ لرصد ومواجهة بعض المشكلات المجتمعية المستحدثة فى المجتمع ومنها على سبيل المثال لا الحصر مخاطر استخدام “الحبة السوداء” كأحد الوسائل السريعة للإنتحار بين المراهقين وطرق الحد منها، بحضور عبلة الهواري عضو مجلس النواب، الدكتورة كريمة حامد وكيل وزارة الصحة بسوهاج، والدكتور محمد فريد وكيل وزارة الشباب والرياضة بسوهاج، والمهندس محمد ابراهيم وكيل وزارة التموين، والمهندس سامح محمود عن مديرية الزراعة، والدكتورة سحر وهبي مقرر المجلس القومي للمرأة بسوهاج، والدكتورة إيمان طه ممثلة عن مديرية التضامن الاجتماعي، والإعلاميان محمد رفعت، وعبدالفتاح الدقيشي ممثلين عن التلفزيون المصري، والقس بيتر وجيه كاهن بمطرانية اخميم، والدكتور محمد فهمي المدير التنفيذي للجمعية.

وفي بداية اللقاء أعرب الدكتور مصطفى عبدالخالق عن سعادته لإستضافة الجامعة لتلك الفاعلية التي تمثل أحد الأنشطة للتواصل مع مؤسسات المجتمع المدني في تنفيذ العديد من المبادرات التي تهم المجتمع، موضحاً أن الهدف من اللقاء رصد ومواجهة المشكلات المجتمعية وما لها من آثار خطرة على صحة الإنسان، مرحباً بجميع المشاركين في الحوار بإعتبار انهم شركاء للجامعة في جميع انشطتها.

ومن جانبها طالبت الدكتورة عبلة الهواري بصدور تشريعات تقنن من تداول “الحبة السوداء”، مشيرة الى أن البرلمان يولي أهمية كبرى لمشكلات الأسر المصرية بالأخص المحافظات الحدوية، مبينة أن هناك اسباب أخرى للمشكلات الاسرية منها الختان والعنف الأسري.

وتحدثت الدكتور كريمة حامد بنبذة مختصرة عن مخاطر “الحبة السوداء” من حيث سهولة تداولها وتأثيرها الكيميائي على جميع اجهزة الجسم بطريقة تحد من جدوى التدخل الطبي، مؤكدة ان  مديرية الصحة لم تسجل تشير الى أن الإنتحار أصبح ظاهرة في محافظة سوهاج، مناشدة جميع الجهات الرسمية بالتصدي لمشكلة الإنتحار.

ويطالب الدكتور محمد ابراهيم بمنع استيراد تلك الأصناف الخطرة على الصحة لوجود بدائل محلية بنفس الفعالية وأكثر آمنا، مشيراً الى أن جميع الأديان تنبذ ظاهرة الانتحار، موجهاً شكر لإدارة الجامعة لتبنيها العديد من المبادرات التي تمثل مشكلات في المجتمع ومحاولة إيجاد حلول ناجزة لها.

ومن جهته أكد الدكتور محمد فريد على الإسراع في وضع خطة عمل لتنفيذ توصيات المبادرة من خلال مجموعة منتقاه من المختصين لتوحيد التوعية عن طريقة الأزهر والكنيسة والاوقاف والصحة والزراعة والشباب والرياضة.

وأضافت ايمان طه ان المشكلات الأسرية والبطالة والتنمر واليأس، تعد من الاسباب التي تؤدي الى الانتحار، مناشدة بضرورة الإحتواء الأسري للأبناء وبالأخص في سن المراهقة، موضحة أن هناك وسائل كثيرة بخلاف الحبة السوداء تؤدي الى الاقبال على الإنتشار.

وأكدت الدكتور سحر وهبي على اهمية حصر المشكلات التي تؤدي الى الإنتحار ومنها وجود فجوة بين الآباء والأبناء، مطالبة بأهمية نشر التوعية بالوسائل المختلفة للشباب في سن المراهقة محددة الفئة العمرية من ١٢- ١٨ سنة، مشيرة إلى أن علاج الأسباب النفسية والاجتماعية كفيلة بالقضاء على ظاهرة الإنتحار .

واختتم الدكتور محمد فهمي إن المبادرة تطرقت الى الأسباب التي تؤدي الى الانتحار بين المراهقين بتناول “الحبة السوداء”، شديدة السمية، والتي تستخدم كمبيد حشري للحفاظ على الغلال من “التسوس”، مطالباً بعقد بروتوكلات تعاون مع جميع مؤسسات المجتمع المدني للتصدي لأي مشكلة تؤرق المجتمع، بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني.

جدير بالذكر أن نهاية اللقاء كشف عن عدد من التوصيات من أهمها، عمل بيان عاجل وطلب احاطة بمجلس النواب لمواجهة هذه المشكلات، عمل دراسة بحثية لحصر حالات الانتحار وتحديد للاسباب ووضع الحلول في برنامج مخصص لدعم المراهقين بالتعاون مع الجامعة، عمل لقاء مع اعضاء هيئة التدريس بقسمي علم النفس والاجتماع، تدشين صفحة الكترونية وخط ساخن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى