منوعات

جامعة الفيوم: منح دراسية للطلاب الفائقين لمرحلتي الماجستير والدكتوراه

كتب- خالد الشربينى

 

برئاسة الدكتور أحمد جابر شديد رئيس جامعة الفيوم عقدت لجنة تقييم برنامج المنح الدراسية للطلاب الفائقين لمرحلتي الماجستير والدكتوراه اجتماعها بحضور السادة أعضاء اللجنة المشكلة من أ.د خالد عطا الله، نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، وأ.د محمد أبو الغار، نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وأ.د محمد الخليلي، نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث الأسبق، أ.د صلاح هاشم، مستشار وزارة التضامن الاجتماعي، والأستاذ مصطفى إسماعيل، الأمين العام للجمعية الشرعية الرئيسية، والسادة عمداء الكليات المعنية وهم أ.د ياسر حتاتة، عميد كلية الطب، وأ.د عرفة صبري، عميد كلية العلوم، وأ.د شريف العطار، عميد كلية الهندسة، وأ.د نيفين السواح عميد كلية الزراعة، والدكتورة إيمان هيكل، المنسق العلمي لجامعة الفيوم لحضانات الطلاب، والأستاذ جمال عاشور المشرف العام للجمعية الشرعية بالفيوم وذلك اليوم الإثنين الموافق ١٠ /٥ /٢٠٢١ بقاعة الاحتفالات الكبرى بالجامعة.

أشار أ.د أحمد جابر شديد أن كليات الطب والعلوم والهندسة والزراعة بجامعة الفيوم قامت بترشيح عدد من طلاب الدراسات العليا المقيدين بمرحلتي الماجستير والدكتوراه بشرط ألا يكونوا من ضمن أعضاء الهيئة المعاونة وأن يكونوا من غير العاملين بالحكومة أو القطاع العام موضحا أن الاجتماع يهدف إلى اختيار عدد منهم للحصول على المنح الدراسية لبرنامج الطلاب الفائقين لمرحلتي الماجستير والدكتوراه تفعيلا لبروتوكول التعاون المبرم مع وزارة التضامن الاجتماعي والجمعية الشرعية وبنك ناصر الاجتماعي.

وأضاف سيادته أنه بناء على بنود البروتوكول سيتم إعطاء منح مالية شهرية للطلاب المختارين تبلغ ألف جنيه لطالب الماجستير تصرف لمدة عام وكذلك ألف جنيه لطالب الدكتوراه تصرف لمدة عامين بالإضافة إلى تخصيص مكافأة مالية تبلغ ٢٥ الف جنية تصرف لهم على دفعتين.

وتابع أ.د أحمد جابر شديد أن المنح الدراسية تهدف إلى تقديم الدعم البحثي وتشجيع طلاب الدراسات العليا لمساعدتهم في تحقيق طموحاتهم العلمية والأكاديمية وخاصة فيما يتعلق بالأبحاث التي تساهم في ربط البحث العلمي بمعالجة مشكلات المجتمع وذلك ضمن تنفيذ أهداف خطة التنمية المستدامة لاستراتيجية مصر ٢٠٣٠.

كما أكد أ.د صلاح هاشم أن وزارة التضامن الاجتماعي حريصة على تدشين وحدة تابعة لها بكل جامعة من الجامعات المصرية لتقديم خدمات الوزارة للطلاب والتي تشمل تقديم تمكين اقتصادي للطلاب الراغبين في إقامة مشروعات صغيرة وكذلك تقديم منح دراسية للطلاب المتفوقين وتأمين صحي لهم ولأسرهم بالإضافة إلى دعم التنافس العلمي بدءا بالكليات العلمية ثم ينتقل الدعم لاحقا إلى الكليات النظرية.

متابعا أن وزارة التضامن الاجتماعي بصدد تنفيذ مشروعات لتحسين الخدمات المقدمة بالمدن الجامعية وكذلك تفعيل مشروعات مشاركة الجامعات المصرية في خدمة وتطوير المجتمع المدني.

واوضح الأستاذ مصطفى إسماعيل أن الجمعية الشرعية حريصة على دعم أبحاث الطلاب الفائقين بمرحلتي الماجستير والدكتوراه بما يحقق أهداف خطة التنمية المستدامة إلى جانب عمل الجمعية في مشروع حياة كريمة والقطاع الطبي وغيرها من الأعمال والمشروعات.

وخلال الاجتماع قامت اللجنة بمناقشة طلاب الدراسات العليا المرشحين من قبل الكليات لتقييم أبحاثهم للاختيار فيما بينهم للحصول على المنح الدراسية المقررة.

يذكر أن الابحاث التي تم مناقشتها خلال الاجتماع تناولت عدد من الموضوعات تضمنت إعادة تدوير المخلفات الزراعية في إنتاج الأسمدة باستخدام الديدان وتأثير تناقص مياه الري على إنتاجية محصول السمسم وسط الملوحة العالية وإنتاج بذور طماطم ذات جودة عالية ومقاومة آفات الحبوب المخزونة وإنتاج بكتيريا مقاومة للملوحة بالإضافة إلى أبحاث استخدام الخلايا الجذعية في علاج أمراض الكبد وابحاث علاج السرطان وكذلك ايجاد مواد غير الاسمنت في البناء.

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى