شعر

تنهانى الخطى

 

بقلم الشاعرة صباح غيث ( شاعرة الريف )
متابعة المستشارالإعلامى دكتور / سامح الخطيب

تنهانى الخطى عن المضى إليك ولكن
فؤادى بك وحدك يشقى ويسعد
واعتكفتُ فى محراب الهوى أتلو
ترانيم الحب و صار قلبى للحب معبد

أنا لا أريد غيرك فأنت كل عالمى
وتركتُ الدنيا بأكملها لأظل معك
ينتابنى الخوف من المجهولِ
كلما ابتعدت وكلما حدثتنى أدمعك

فى وصالك تجرعت كؤوس الضنى
وشرد العمر أملا فى التناجى واللقاء
وعشتُ بلا وطن محلقة بأحلامى
لا أنتمى لأى أرض سواك ولا سماء

أيها المستوطن بأعماقى رفقا بى
فقد ذبلت ورودى وأدماها غبار الحنين
هل يوما سنلتقى وتكون لى أم سأظل
أسيرة للإنتظار ماتبقى من السنين ؟

فى بضع أحرف بُحتُ لك بمحبتى ….
فأنا تلك الأحرف بل هى مابى من نبضات
ومن البداية لستُ أنا وأنت سوى نسج
خيال تبعثر مابين الدمع والأمل والكلمات
بقلمى – صباح غيث (شاعرة الريف )

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى