أخبار محليةصحة

تفعيلا لمبادرة الدكتور صديق عفيفى :الإتفاق على بروتوكول تعاون بين أكاديمية طيبة ومستشفى بهيه

كتب معتز صلاح
تفعيلا لمبادرة الأستاذ الدكتور صديق عفيفي رئيس أكاديمية طيبة ورئيس مجلس أمناء جامعة ميريت الخاصة باالاكتشاف المبكر لسرطان الثدي باستخدام الذكاء الاصطناعي تم الإتفاق بين أكاديمية طيبة ومستشفى بهية على عمل بروتوكول تعاون مشترك بين الطرفين لتنفيذ هذه المبادرة ، وتأتي مبادرة الأستاذ الدكتور صديق عفيفي مشاركة من أكاديمية طيبة في المبادرة العظيمة لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي ( صحة المرأة) .
وصرح الدكتور إبراهيم سليم استاذ الحاسب الآلي بأكاديمية طيبة و المدير التنفيذي لمبادرة إستخدام الذكاء الاصطناعي في إكتشاف سرطان الثدي أن البروتوكول سيتضمن إشتراك علماء أكاديمية طيبة في إكتشاف سرطان الثدي، والتطبيق على مرضى سرطان الثدي في مستشفى بهية ، واضاف أن البروتوكول سيتضمن أيضا تبادل البيانات والمعلومات والصور وعمل ندوات توعية عن سرطان الثدي، والقيام بأبحاث علمية مشتركة بين الطرفين

.الجدير بالذكر أنه تم منذ ايام عقد الإجتماع التحضيري الثاني لتنفيذ مبادرة الأستاذ الدكتور صديق عفيفي الخاصة بإستخدام الذكاء الاصطناعي في الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي، وقد انعقد الإجتماع في مقر مستشفى بهية ، وشارك فيه وفد رفيع المستوى من أكاديمية طيبة، وعدد من قيادات مستشفى بهية والمجلس القومي للمرأة وعدد من قيادات أندية الروتاري..وتتضمن مبادرة استخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي فى اكتشاف سرطان الثدي التى أطلقها الدكتور صديق عفيفى رئيس مؤسسات طيبة التعليمية ورئيس مجلس أمناء جامعة ميريت أربعة محاور هى المحور الأول محور البحث العلمي والمحور الثانى محور التوعية الإجتماعية والمحور الثالث محور التطوير والتحديث والمحور الرابع هو محور البيانات .ومستشفى بهيه للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي تأسست عام 2015 وبدأت قصة بهية بعد اصابة السيدة بهية وهبي زوجة المهندس\حسين أحمد عثمان بسرطان الثدي، وخلال العلاج لاحظت معاناة السيدات الفقيرة في محاربة المرض وكانت تتمنى أن توفر جهاز إشعاع للمرضى، وهو الآن في بهية كأحدث جهاز إشعاعي في الشرق الأوسط. ولم يكتفوا بإحضار الجهاز فقط، وتحول منزلها الخاص لمركز متخصص في علاج سرطان الثدي بالمجان لكل سيدات مصر. ويتكون المستشفى من 6 أدوار، وأجهزة بقيمة 150 مليون جنيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى