منوعات

تعيين خالدفقيه رئيسا” تنفيذيا” وعضوا”منتدبا” لشركة البحرالأحمر

كتب : هتان زمزمي

 

أعلنت شركة البحر الأحمر العالمية، الرائدة في مجال الإنتاج والبناء المعياري ، عن تعيين الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب خالد محمد فقيه
وأوضحت الشركة أن الرئيس التنفيذي المعين يتمتع بخبرة تتجاوز الـ 26 عاماً في مجال إدارة الأعمال والتحول الرقمي في قيادة الشركات، حيث يأتي تعيين خالد فقيه في منعطف حاسم لشركة البحر الأحمر العالمية نحو إعادة هيكلة الأعمال والدمج والتحول الرقمي لها.
هذا وتتطلع شركة البحر الأحمر العالمية إلى دفع عملياتها من خلال تطوير منتجاتها وخدماتها، وتحسين الأداء، وخفض التكاليف، واعتماد الرقمنة، وإغلاق الأصول منخفضة الأداء. ولتحقيق هذه الغاية، تتطلع الشركة إلى الاستفادة من خبرة خالد فقيه الواسعة في إدارة المعاملات رفيعة المستوى مع القطاعين الحكومي والخاص لتعزيز الشراكات التكتيكية التي يمكن أن تقدم قيمة كبيرة للشركة.
من خلال بذل هذه الجهود، تعتزم شركة البحر الأحمر العالمية أن تكون مستعدة للعمليات المستقبلية وأكثر مرونة لتلبية المشاريع المنبثقة عن رؤية 2030 الطموحة للمملكة العربية السعودية، من خلال توفير البناء المعياري وإدارة المرافق والعقارات وإدارة الأصول وخدمات التأجير.
في غضون ذلك، وفي أكتوبر العام الماضي، أبرمت الشركة عقدين بقيمة 34.9 مليون دولار (131 مليون درهم إماراتي) لمشروع نيوم السعودي العملاق بقيمة 500 مليار دولار (1.9 تريليون ريال سعودي) لتصميم وحدات الإقامة والمكاتب وجميع مرافق المبنى الداعمة وبنائها وتركيبها.

 

نبذة عن شركة البحر الأحمر العالمية

يقع مقرها الرئيسي في الرياض، المملكة العربية السعودية، تعتبر شركة البحر الأحمر العالمية هي شركة متكاملة لتكنولوجيا البناء والعقارات وإدارة المرافق وتركز على الحجم الشامل والمنتجات لأغراض مخصصة.
كشركة رائدة في مجال الإنتاج والبناء المعياري خارج الموقع، ينصب تركيز شركة البحر الأحمر العالمية على تحويل تصميم المباني والبناء من خلال التكنولوجيا الرقمية، والأساليب التي تركز على المستقبل، وسلاسل التوريد المحسّنة.
تتألف الإدارة التنفيذية للشركة، المدعومة من قبل مجلس إدارة رفيع المستوى، من قادة في مجال تطوير الأصول الثابتة والمبنية، والتقنيات المعيارية، والإنتاج والتنفيذ وإدارة المرافق والأصول.

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى