رياضة
أخر الأخبار

بمشاركة ٢٥٠٠ طالب وطالبةالشباب والرياضة تختتم الاسبوع الرياضي لتلاميذ المدارس بالقليوبية*

*بمشاركة ٢٥٠٠ طالب وطالبةالشباب والرياضة تختتم الاسبوع الرياضي لتلاميذ المدارس بالقليوبية*

كتبت: سناء سعفان

اختتمت وزارة الشباب والرياضة ممثلة فى الادارة المركزية للتنمية الرياضية ( الادارة العامة للتعليم العام والازهري ) بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ( الادارة المركزية للانشطة الطلابية ) مشروع الاسبوع الرياضي لتلاميذ المدارس بمحافظة القليوبية للعام الدراسي ٢٠٢٢/٢٠٢١ والذي اقيم خلال الفتره من ٥ لــ ١٠ نوفمبر الجاري تحت رعاية الاستاذ الدكتور اشرف صبحي وزير الشباب والرياضة والدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني واللواء عبدالحميد الهجان محافظ القليوبية .

 

 

شارك خلال الاسبوع الرياضي ٢٥٠٠ من تلاميذ المدارس العام والخاص والازهري ، ومشاركة مجتمعية لمجموعة مدارس “مستقبل مصر” و”سمارت”

 

 

وشملت فعاليات اليوم الختامي ندوة عن مكافحة الفساد وتكريم المتميزين والمتفوقين رياضياً من التلاميذ المشاركين . كذلك تكريم القائمين على تنفيذ المشروع من الشباب والرياضة والتربية والتعليم ومدارس سمارت ومستقبل مصر .

 

وتضمن المشروع علي مدار أسبوع تنفيذ مجموعة من الأنشطة الرياضية والثقافية والتوعوية (ماراثون دراجات – أنشطة كشفية –المهرجان الترويحي لأولياء الأمور- دوري رياضي في الألعاب الجماعية لتلاميذ المدارس- مسابقات لياقة بدنية – مهرجان ترويحي لتلميذات المدارس).

 

 

شهد فعاليات اليوم الاخير وحفل الختام الدكتوره سونيا عبدالوهاب وكيل الوزارة رئيس الاداره المركزية للتنمية الرياضية ، الدكتور محمود الصبروط مدير عام الشباب والرياضة بالقليوبية ، الدكتور / ياسر محمود مدير عام التربية والتعليم بالمحافظة ، الدكتور أحمد حسان مدير عام التعليم العام والازهري بالوزارة ، الدكتورة جيهان علام مدير عام التربية الرياضية والكشفية بوزارة التربية والتعليم .

 

 

يذكر أن فعاليات المهرجان الرياضي تأتى في إطار المشروع القومي للياقة البدنية وفي ضوء اهتمام القيادة السياسية وحرص وزارة الشباب والرياضة على الاهتمام بالشباب وتنمية روح الولاء والانتماء باقامة انشطة وبرامج ومشروعات بالاماكن التى شهدت تضحيات وبطولات لتكون بمثابة احياء وتقدير لابطال حرب اكتوبر الى جانب خلق جيل قادر علي تحقيق التنمية تماشيًا مع رؤية مصر 2030 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى