Uncategorized

بقلم السفيرة عنايات السنان

 

 

متابعة : سناء سعفان

“الألقاب”
سفير ، دكتور ، مستشار
لن تأتي مؤكدا من فراغ
ألقاب يسبقها تفعيلات ثم تكريمات مختلفة الأطوار
من يحمل رسالة خير سواء كانت من وحي تفكيره أو مساير لفكر من قبله وأثبتت جداره وتأثير في المجتمع يستحق وان يكرم بحمل اللقب ألا وهو سفير ..ترسيخ الرسالة والتطوير فيها لمنفعة العديد من الناس وتخطي عناصر المفاجاءات والابتكار في تخطيها لإستكمال الرسالة وأن يكرم باللقب ألا وهو الدكتور ..مشورته في بعض الأليات المتماثلة للرسالات السابقة للإستفادة بها لرسالات حديثة يلقب بمستشار …..

رحلة عمل تطوعي التكريم الألهي أعماقها
لابد من العمل للفوز بها ..
الإخلاص…،
لتشيد الأعمدة الصلبة لضمان الاستمراية و التطوير

( تلك الألقاب متي تكون نقمه علي حامليها )
لما يحمل بها كارنيه ويتعامل بها مع المجتمع علي أنها شهادة منحت له رسميا ويطالب الآخرون بأن يلحقوها بأسمه يا دكتور فلان يا معالي السفير علان ..
أومال إيييييييييييييه
لو شايف فيك ما سبق أكيد سيسبق اللقب بأسمك
انما ثورات الغضب الظاهرة علي الوجوه لو ملقبتكش قبلها …أكيد تبقي محتاج تتعالج نفسي
لأنك تقمصت اللقب الذي منح لك بدون وجه حق
لو فعلا لقبت به بأحقية لن تصل بك للغضب ..
النقص في كاملية الشخصية لن يذيدها سوي النقصان
….. وبعدين يعني ……
العمل في المجتمع المدني لابد وأن يكون خالص لله
أثناءه
ربما تمنح تكريمات دنياوية تشبع الحياة الحياتية
انما المؤكد ترفع عنك البلاء وتوسع الأرزاق
وهي علامات للتكريم الألهي الدنيوي .
.وأنتظر من الله التكريم بالأخرة. .
تحياتي …أ/عنايات السنان .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى