مقالات

بعد إثارته غضب أهالى تلا .. علاء جعفر يوضح أسباب نقل كوبرى المحور من تلا للشهداء

بعد إثارته غضب أهالى تلا ..
علاء جعفر يوضح أسباب نقل كوبرى المحور من تلا للشهداء

المنوفيه/ كتب – عبدالعزيز شبل

فى واقعة أثارت غضب أهالى مركز تلا التابعة لمحافظة المنوفيه منذ يومين ، حيث قام النائب/ علاء جعفر نائب البرلمان عن دائرتى “تلا – الشهداء” ، بطلب إحاطه تقدم به للجنة النقل والمواصلات بمجلس الشعب .

تضمن الطلب نقل كوبري محورى كان من المقرر إنشاؤه بمدينة تلا ، ليربط المدينة بالطريق السريع وبعض مناطق محافظة البحيره والغربيه ، مما يعتبره الكثير من أهالى المركز موقعآ “لوچيستيآ” يسهل حركه النقل والمواصلات ، ويقلل من الفروق التوقيتيه خلال التنقل بين عدة مراكز تابعه لمحافظات أخرى ومحافظة المنوفيه .

إلى أن فؤجئ الأهالى بتقديم جعفر بطلب إلى اللجنه الهندسيه البرلمانيه للنقل والمواصلات ، يطلب فيه نقل الكوبرى من مركز تلا إلى مركز الشهداء ، مما أثار الغضب داخل الشارع التلاوى الذى إعتبره تحيزآ من النائب إلى أهالى مدينة الشهداء لكونه من أبناء المدينه .

وقد إستند جعفر فى طلبه على عدة نقاط محوريه إرتكزت على عدة عوامل فى محاولة لإقناع اللجنه الهندسيه على الموافقه لنقل الكوبرى وهى …

أولآ : شكوى بعض أهالى قرى تلا المتضررين من إقامة ومرور الكوبرى بها من إنشاء الكوبرى ، مما قد يعرض منازلهم لخطر الإزالات .

ثانيآ : إستهلاك رقعه زراعيه أكبر وتعرضها للبوار نتيجة عمليات البناء والإنشاء بمختلف القرى ، وهو ما يخالف جهود الدوله فى الحفاظ على الأراضى الزراعية

ثالثآ : إرتفاع التكلفه المادية لبناء مساحات أكبر بمدينة تلا مقارنة بتكلفه ومساحات أقل بمدينة الشهداء ، مما يوافق حرص نواب البرلمان على المحافظه وعدم إهدار المال العام .

رابعآ : عدم وجود كوبرى رابط لمركز الشهداء بالطرق السريعة ، مما يعطى الأولويه لأهالى الشهداء بحق الإنتفاع من إنشائه داخل مدينة الشهداء .

هذا وقد أصدر مكتب النائب بيانآ يحث أهالى فيه الدائرتين على مراعاة المصلحة العامه للجميع ، ووجوب التكاتف بين أهالى الدائرتين “تلا – الشهداء” ، والتخلى عن النظره الشخصيه للأمور والعمل لصالح الوطن والمواطنين .

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى