آخر الأخبار
أخر الأخبار

برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي جامعة بني سويف التكنولوجية تُنظم مؤتمرًا دوليًا عن التعليم العالي التكنولوجي بالتعاون مع الجامعة الكورية للتكنولوجيا والتعليم.

برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي

جامعة بني سويف التكنولوجية تُنظم مؤتمرًا دوليًا عن التعليم العالي التكنولوجي بالتعاون مع الجامعة الكورية للتكنولوجيا والتعليم.

گتب.سعيدسعده.

برعاية د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، نظمت جامعة بني سويف التكنولوجية مؤتمرًا دوليًا حول التعليم العالي التكنولوجي بعنوان “التجربة المصرية الكورية” بالتعاون مع جامعة كوريا للتكنولوجيا والتعليم (KOREATECH)، وبمشاركة الوكالة الكورية للتعاون الدولي (KOICA)، وبحضور د. محمد أيمن عاشور نائب الوزير لشئون الجامعات نائبًا عن وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ود. محمد هانئ غنيم محافظ بني سويف، والسفير هونج جين ووك سفير كوريا الجنوبية بالقاهرة، ود. محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، ورؤساء الجامعات التكنولوجية وأعضاء المجلس الأعلى للتعليم التكنولوجي ولفيف من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ ورجال الصناعة والمجتمع المدني والمعنيين والمُهتمين بمجالات التعليم التكنولوجي.

تناول المؤتمر عددًا من الموضوعات منها ربط التعليم الفني قبل الجامعي بالتعليم العالي التكنولوجي، ومشاركة الوكالة الكورية للتعاون الدولي في مجال التعليم العالي التكنولوجي وتمكين الشباب في مصر، كما تناول المؤتمر أيضًا نموذجًا للتعليم التكنولوجي المُبتكر في جامعة بني سويف التكنولوجية، وضمان الجودة واعتماد جامعة بني سويف التكنولوجية دوليًا.

بدأ المؤتمر بعرض فيلم قصير عن جامعة بني سويف التكنولوجية تضمن مجالات التعاون المصري الكوري بالجامعة ونظام الدراسة والمعامل الدراسية، بالإضافة إلى عرض آراء الطلاب وتجاربهم الشخصية خلال دراستهم بالجامعة.

وقدم د. محمد أيمن عاشور عرضًا تفصيليًا عن أهمية الجامعات التكنولوجية ودورها في ربط الخريجين بسوق العمل واستراتيجية الوزارة فى التوسع في إنشاء الجامعات التكنولوجية الجديدة.

وفي كلمته، أكد د. أيمن عاشور أن الجامعات التكنولوجية تحظى بدعم كبير من السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، ومن هنا تأتي أهمية مواكبة مؤتمر “التعليم العالي التكنولوجي” للطفرة التي يشهدها التعليم الفني والتكنولوجي بمصر، والذي من شأنه تفعيل ربط الجانب التطبيقي الأكاديمي مع الصناعة وكذلك سد احتياجات السوق في مجالات الصناعة المختلفة، ورفع قدرات الخريجين، بما يتوافق مع متطلبات سوق العمل المحلية والدولية، واستحداث برامج وتخصصات جديدة، وربط التعليم بالصناعة.

وأضاف د. أيمن عاشور أن جامعة بني سويف التكنولوجية أتاحت مسارا جديدا للتعليم في إطار نظام مؤسسي يُساهم في بناء شخصية مُستنيرة ومُبدعة، وهو ما يهدف إلى حد كبير في إكساب طلابها المهارات الفكرية المطلوبة من خلال تقديم مُحتوى علمي مُعد خصيصًا لطلابها بالاستعانة بنُخبة من أعضاء هيئة التدريس وبمُشاركة خبراء من جامعة كوريا للتكنولوجيا والتعليم (كورياتك)، وأيضًا لإكسابهم المهارات لاسيما المهارات التكنولوجية التي يتسم بها القرن الحادي والعشرين وذلك تماشيًا مع رؤية مصر 2030.

وأشار د. أيمن عاشور إلى أنه بفضل توجهات الدولة والجهود الحثيثة المبذولة من قبل السادة أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة؛ تستمر الجامعة في تبني الأفكار التكنولوجية الحديثة وتطوير وسائل التعليم حرصًا على مستقبل طلابها؛ لتبقى دائمًا فريدة من نوعها، لتخريج أجيال مبدعة قادرة على المنافسة محليًا وإقليميًا وعالميًا.

ومن جانبه، توجه د. محمد هانئ محافظ بني سويف بالشكر الخاص للرئيس عبدالفتاح السيسي على اهتمامه بالمشروعات داخل محافظة بني سويف والتي توفر العديد من فرص العمل والوظائف لسكان المحافظة، مبينًا أن بني سويف أصبحت محافظة جاذبة للاستثمار والصناعة، وذلك بعد الاهتمام بالتطوير المعماري والزراعي والصناعي واللوجستي الذي ساهم في جعل بنى سويف محافظة غنية وجاذبة لكثير من الاستثمارات، موجهًا التحية للجانب الكوري الجنوبي وبالتهنئة لجامعة بنى سويف التكنولوجية على حصولها على الاعتماد الدولي، موضحًا أهمية ذلك لطلاب الجامعة.

وأعرب السفير الكوري الجنوبي عن سعادته بتواجده في مصر ومشاركته فى هذا المؤتمر  مثمنًا التعاون بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ودولة كوريا الجنوبية من خلال جامعة كوريا للتكنولوجيا والتعليم (كوريا تك) وجامعة بني سويف التكنولوجية، مبينًا أن هذا التعاون يساعد في دعم الطلاب وربطهم بسوق العمل، مشيرًا إلى أنه جاري العمل نحو إمكانية تخصيص 8 مليون دولار كمنحة جديدة مُقدمة لجامعة بني سويف التكنولوجية لتعزيز التعاون المُشترك، مؤكدًا أن كوريا الجنوبية ومصر على استعداد تام لإيجاد فرص عمل للطلاب وربطهم بسوق العمل وإعدادهم لمواجهة التحديات المطلوبة.

وتقدم السفير الكوري الجنوبي بالتهنئة لجامعة بنى سويف التكنولوجية لحصولها على الاعتماد الدولي، مقدمًا الشكر للدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي ولكل من ساهم فى إنجاح هذا المؤتمر.

وقدم د. محمد شكر ندا الشكر للقيادة السياسية على دعمها لمجال التعليم التكنولوجى وكذلك د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى لجهوده المستمرة تجاه جامعة بني سويف التكنولوجية، مؤكدًا أن الجامعة تعمل مع نظيراتها في (القاهرة الجديدة وقويسن) على النهوض بالتعليم التكنولوجي لتحقيق رؤية مصر 2030، مشيرًا إلى أن إنشاء الجامعات التكنولوجية لم يأتي عن طريق الصُدفة ولكن وجودها كان حتميًا للمساهمة في نهضة مصر الصناعية.

وثمن د. ندا دور الوكالة الكورية للتعاون الدولي (كويكا) في تقديم الدعم الفني للجامعة ودور جامعة كوريا للتكنولوجيا والتعليم (كوريا تك) التي تعد مثالًا ونموذجًا للتعليم الفني والتكنولوجي الدولي من خلال المشاركة في وضع المناهج وتقييم الطلاب، وذلك من أجل تخريج أجيال قادرة على اللحاق بمجالات العمل ليس فقط المحلية ولكن أيضًا الإقليمية والدولية، وقدم الشكر لجميع الشركاء الكوريين، على دورهم في دعم الجامعة من خلال تجهيز المعامل بالمعدات والأدوات التكنولوجية الحديثة المُتقدمة، والمشاركة في العملية التعليمية أيضًا.

وقدم د. ندا عرضًا لبعض إنجازات الجامعة وخاصة خلال هذا العام والتى تتضمن حصول الجامعة على الاعتماد الدولي لمدة 6 سنوات (2022-2028) من الهيئة المسؤولة عن ضمان الجودة والاعتماد للبرامج التكنولوجية والهندسية في كوريا الجنوبية (ABEEK)، بالإضافة إلى المؤتمرات والندوات وورش العمل التي نظمتها الجامعة وتطوير المعامل الدراسية وانشاء معامل جديدة، وإنشاء مركز لربط الجامعة بالصناعة ومركز لتعليم اللغة الكورية ومركز لريادة الأعمال، كما تضمنت الانجازات إبرام العديد من البروتوكولات والاتفاقيات الهامة مع عدد من الجامعات والمؤسسات والكيانات الصناعية، بالإضافة إلى تدريب أعضاء هيئة التدريس والعاملين في إطار إعداد الكوادر التدريسية والإدارية بالجامعات التكنولوجية وتطوير العمل الادارى والاكاديمى بالجامعة.

 

وأعلن د. ندا عن الموافقة المبدئية على المنحة الثانية من كوريا الجنوبية والتي تبلغ قيمتها ما يقرب من 8 مليون دولار، وتشمل تحسين القدرات التعليمية لجامعة بني سويف التكنولوجية وإنشاء مركز التعليم والتدريب التقني والمهني، بالاضافة إلى إنشاء البرامج المخطط لها حديثًا: (تكنولوجيا السكك الحديدية وتكنولوجيا الإلكترونيات والتحكم).

 

كما قدم الدكتور محمد مجاهد عرضًا تفصيليًا عن تناول استراتيجية وزارة التربية والتعليم لدعم وإصلاح التعليم الفني والتدريب المهني.

 

وقدم السيد أوه يون كيوم المدير الإقليمي لوكالة التعاون الدولي الكورية (كويكا)، عرضًا تفصيلًا تضمن أنشطة التعاون بين كويكا وجامعة بنى سويف التكنولوجية بالاضافة إلى انشطة كويكا بمصر فى مجال التعليم الفني.

 

وقدم السيد اوه يون كيوم المدير الإقليمي لوكالة التعاون الدولي الكورية (كويكا) للدكتور ندا شهادات الاعتماد الدولي لبرامج بالجامعة.

 

وعلى هامش المؤتمر، أقيمت جلسة مناقشات حوارية أجاب خلالها ضيوف المؤتمر على أسئلة واستفسارات الحضور.

 

جدير بالذكر أن المؤتمر يهدف إلى تنمية الوعي العام بأهمية التعليم التكنولوجي ومشاركة وتعزيز مناهج جامعة بني سويف التكنولوجية والعمل بها، فضلًا عن تميز نموذج الجامعة التكنولوجية في مصر المُتمثل في الكلية المصرية الكورية لتكنولوجيا الصناعة والطاقة، ومناقشة الوضع الراهن للتعليم التكنولوجي وكذلك التحديات والمشاكل التي تواجهها مؤسسات التعليم التكنولوجي من أجل توفير ما يلزم من المهارات والقدرات التي يتطلبها السوق، كما يهدف المؤتمر الي تقديم مقترحات لتطوير جودة أنظمة التعليم التكنولوجي والمهني الفني والتدريب تماشيًا مع أهداف التنمية المُستدامة لرؤية مصر 2030.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى