Uncategorizedأخبار عالمية

بروتكول التعاون بين الاتحاد الاوربى والصحفيين الكويتيين

استمرارا لنجاح الاتحاد الدولي تم عقد بروتكول تعاون بين الاتحاد ونقابة الصحفيين الكويتيين وهذا استمرار لعدد سبق من البروتوكولات فى المغرب وليبيا والأردن وغيرها
الاتحاد الدولي للصحافة العربية ليس نقابة ولا ينتوى أن يكون نقابة ولا يمنح أى ألقاب صحفية ولا إعلامية ولا يتلقى أى دعم من أى جهة من الجهات وليس له علاقة بأى اتجاه سياسى أو قبلى أو دينى ولكن كل الهدف هو التمسك بوحدةالوطن( أرضه. شعبه. خيراته )والبعد عن أى عمل يهدد أمنه وسلامته.
وكشف مؤامرات ودسائس أعداء الداخل والخارج.
يتم ذلك بعقد المحاضرات والندوات والمؤتمرات والظهور في جميع وسائل الإعلام لتعريف المواطنين بكل ذلك.
نعم نكون أقدر على إظهار كل الإنجازات التي تقوم بها الدولة على أرض الواقع وعدم إغفال أى عمل أو دور وطنى تقوم به الدولةأوالمؤسسات أو الأفراد.والتعامل بالمساواة بين الجميع ماداموا يعملون في خدمة الوطن.
نحن نقوم بعمل اجتماعى لخدمة المجتمع بمجهوداتنا الذاتية فللوطن أفضال علينا ولا نحتاج وصاية أو عطايا لخدمة الأهل والأصدقاء والأقارب .
مجالنا الذى نخدم فيه هو جميع التخصصات حيث يتكون الاتحاد الدولي للصحافة العربية من مجموعة لجان حسب تخصص الأعضاء والإعلام إحدى هذه اللجان وأكدت وأكرر أننا نكتب في بطاقة الانتساب إلى لجنة الإعلام عضو لجنة الإعلام بعد إثبات المنتسب أنه يعمل في المجال بإحضار المستندات المطلوبه.وليس لنا علاقة بتغيير العمل أو المهنة في بطاقة الرقم القومي.
قمنا بعمل عدد كبير جداً من الندوات التثقيفية والتوعوية فى مختلف محافظات مصر وكذلك عقد المؤتمرات الكبرى وكان لنا كل عام سلسلة من المؤتمرات تجوب المحافظات يشارك فيها كبار الإعلاميين والصحفيين ورجال القوات المسلحة والشرطة السابقين وأساتذة الجامعات والخبراء والمختصين في كافة المجالات.
كان أولها (مصر تستحق).ثم (مصر تنتصر) ثم (مصر تعلم العالم المحبة والتسامح )و(مصر تنطلق) .
عقدنا مؤتمرات عن الانتماء والوطنية وكذلك الاحتفال بافتتاح قناة السويس الجديدة وذكرى انتصارات اكتوبر في كل عام وكان ذلك في القاهرة والإسكندرية وغيرها .وكان فى نادى حرس الحدود والمجلس الأعلى للثقافة والزقازيق بالتعاون مع الهيئة العامة للاستعلامات وفى حلوان بالتعاون مع الأنبا بسنتى. ونادى المعلمين بالإسكندرية وبقاعة مؤتمرات كلية التمريض بالإسكندرية وكذلك قاعة الهيئة العامة للاستعلامات فى الاسكندرية وفى كفر شكر وفى سوهاج .
وعدة مهرجانات فنية في فندق هيلتون مركز التجارة العالمي على النيل .
وعدة مؤتمرات وندوات فنية فى الشرقية وفى المنيا قصر ثقافة المنيا وفى حى شرق الإسكندرية ومركز الإبداع فى الإسكندرية.
كان هناك أكثر من عمل خدمى منها عدد من القوافل الطبية فى أنحاء مختلفة من الإسكندرية وقامت قناة إسكندرية بتغطيتها.
وهناك العديد من القوافل التعليمية.
هناك خدمات فردية تتمثل في البحث عن فرص عمل للأفراد وذلك بالتعاون مع الشركات والمصانع.
وهناك تعاون مع بعض المؤسسات لتقديم المساعدات وخاصة في شهر رمضان المبارك.
قمنا بعقد مؤتمر كبير في قاعة المؤتمرات الخاصة بمحافظة الفيوم عن الصحافة الإقليمية بحضر السيد المحافظ والسكرتير العام ورئيس الجامعة ومدير الأمن ووضحنا دور الصحافة والإعلام في خدمة المجتمع وخاصة وقت الأزمات.
طبعا هناك مضايقات من كل الأطراف تتمثل في كيفية قيامنا بكل هذه الأعمال بدون أى مساعدات أو دعم من أى جهة من الجهات وهناك الحاقدين أعداء النجاح فهم كثر.
قمت بالظهور على القنوات وموجات الإذاعة الحكومية وشرحت ووضحت كل شيئ عن الاتحاد: نشأته وأهدافه وكيفية تنفيذها وتعاوننا مع كل من حولنا.
نحن نؤمن بشيئ واحد ألا وهو: إن ضاع الوطن فلاقيمة للمواطن.فلا بد من الوقوف خلف الوطن ندعمه بكل الطرق ونقويه ونظهر كل ما يقوم به من أعمال لخدمته فمصر تتطور وتتقدم فى كافة المجالات وتعلو رايتها في كل يوم أكثر مما سبق .فنحن مع الدولة ومع القيادة نظهر الإيجابيات ونلفت النظر إلى السلبيات ونوضح كيف تتحول إلى إيجابيات.
لا ندعى أننا نعمل لصالح نظام معين أو لنا علاقة بالحكومة أو السيد الرئيس لأن هذا ليس هدفنافالهدف الأول والأخير هو الوطن .
هناك الكثيرون من يدعون أنهم يعملون للرئيس وهناك حملات كثيرة ولكن كيف أكذب وادعى غير الحقيقة .نحن نعمل مع مصر ومع القيادة الواعية التى تعرف هدفها وتسعى إلى تحقيقه بوعى تام ولا تؤجل العمل بل نرى في كل يوم لا أقول إنجازا بل إنجازات
فكيف لا أعمل لوطنى و واقف خلف قيادتى واساند بكل قوة أجهزتها التى تحقق الأمن والأمان .
من هنا أوجه التحية لكل أفراد الجيش والشرطة واترحم على الشهداء وأدعو الله أن يتغمدهم برحمته ويسكنهم الفردوس الأعلى ويصبر أهلهم وذويهم وأدعو الله أن يشفي كل المصابين شفاء لا يغادر سقما.
أقول وبكل فخر للسيد الرئيس استمر في مسيرتك فمصر أنجزت على يديك وقيادتك ما يعتبر حلما بل سحر لم نره من قبل.
مصر تنطلق بك إلى العالمية حيث مصاف الأمم المتقدمة.مصرتتقدم في كافة المجالات لذا لا تنظر إلى الصغار ولا تضيع الوقت فمصر تستحق كل خير .
أدعو دائما للرئيس ورئيس الوزراء بالتوفيق دائما والنجاح فمصر تتقدم بكل المخلصين الأوفياء المحبين لها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى