منوعات

براعم الجمهورية الجديدة 2030».. «المصريين الأحرار» اول حزب سياسي يهتم بتأهيل الفئات العمرية المختلفة اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا

وليد محمد

أطلق حزب «المصريين الأحرار» برئاسة وحضور الدكتور عصام خليل، برنامج «براعم الجمهورية الجديدة 2030» تأهيل النشء بشكل شامل « ثقافيا واقتصاديًا وسياسيًا واجتماعيًا وتنمويًا» ، وذلك بالمقر الرئيسى للحزب في شارع العروبة بمصر الجديدة، وبحضور الدكتورة هبة تراضى واصل الأمين العام والمشرف على البرنامج ونواب رئيس الحزب وعدد من أعضاء المكتب السياسي.

كما يعد أول حراك حزبي الاهتمام بالبراعم والفئات العمرية من ثمانية أعوام حتى عشرون عاما، ويتواكب مع خطوات القيادة السياسية المصرية في بناء الجمهورية الجديدة والاهتمام بالشباب، ويستهدف الحزب إعداد وبناء جيل واعد يخدم الوطن من خلال تطوير لذاته واكتشاف المهارات والسمات وتعزيزها من خلال برامج علمية دراسية شاملة من إعداد متخصصين.

ورحب الدكتور عصام خليل رئيس الحزب، بحضور البراعم والنشء والشباب وأسرهم وحرصهم مشاركتنا إعلان انطلاق البرنامج الشامل رغم سوء الأحوال الجوية مما يعكس روح الإصرار والعزيمة للتعلم والتطوير؛ معربًا عن تعضيد للفكرة وشكرا لجهود الدكتورة هبة تراضى الأمين العام والمشرف على الانطلاق للبرنامج .

وقال رئيس حزب المصريين الأحرار، إن الجمهورية الجديدة تقوم على العنصر البشرى وهدف حزبنا منذ فترة العمل على المساهمة فى بناءًا الشخصية المصرية؛ ولاسيما بأن الدول تقوم وتنهض بتطويرها وتقدم ابنائها، ولفت إلى أن البرنامج يهدف اكتشاف الشخص مواهبه الشخصية وتطويرها وتأهيل الأجيال الناشئة للوصول إلى اللي بنحلم بيها.

وأضاف:” نتطلع أن يكون البرنامج نواة أساسية لبناء القادم وليكون افضل بحضوركم واجتهادكم وبالفعل مصر ولادة وسوف تحقق الطموحات وعليكم المثابرة في حياتكم ولتكن الاولوية في عيونكم بلادنا العظيمة، والانتماء والتطوير أحد ركائز الدفاع في ضوء ما يجري من انظمة عالمية تستهدف محو الهوية للشعوب للسيطرة والهيمنة عليها”.

كما تحدثت الدكتورة هبة تراضى واصل ، تفاصيل البرنامج الذي سيبدأ مطلع الشهر المقبل مستهدفا الفئات العمرية من ثمانية أعوام وحتى 20 عاما في فرق مختلفة لخوض برنامج تدريبي شامل داخل مقر الحزب.

وقالت:” إن البراعم المصرية هما المشروع الحقيقي والهام لتحقيق الجمهورية الجديدة وخطوات الحزب السباقة تجاه تلك الفئات العمرية لتحقيق تنشئة تناسب كل مرحلة عمرية على الاصعدة السياسية الاقتصادية والفنية والعمل على ترسيخ الهوية وتعزيز الانتماء امرا غاية الاهمية، ولاسيما بأنها مرحلة التكوين النفسي والعقلي والابداعي لابنائنا.

وأضافت، ان البرنامج يسعى لتكوين فكر واعى وسليم للأبناء وتخريج كوادر ناضجة وواعية على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، مؤكده أن حماية الأمن وتحقيق الاستقرار أساس وجود عنصر بشري واعي ومدرك ومكتشف للمهارات.

واستطردت :” أن المتغيرات المحيطة تضع أولوية للأجيال الناشئة باهمية بناءا براعم تحكمها هوية مصرية خالصة وذات فكر ومعرفة بكافة القطاعات”.

فيما أشاد اللواء ناصر قطامش، بالفكرة والاهتمام المباشر بالفئات العمرية المختلفة فى ضوء اهتمام الدولة بالشباب، مؤكدا أن الاهتمام بالجانب الاقتصادى داخل البرنامج غاية الاهمية؛ ولاسيما بان الاقتصاد دليلا على القوة فمن إقتصاد قوي و لديه جيش يكون سيد قراره.

وأشار إلى أن السياسة لها أوجه متعددة وآليات كثيرة في التعامل ولكن هدف المصريين الأحرار أولا هو خدمة مصر بخلق تنشئة الأجيال والبراعم بصورة صحيحة وبناء قدرات معرفية ووعي شامل.

وتابع:” أن الفكر والوعي عناصر أساسية للحفاظ على الدولة المصرية ولنا في تجربة محاولات الجماعات الإرهابية التلاعب والعبث بافكار وعقول البسطاء، وليكون سلاحنا الوعي والمعرفة لمواجهة الأفكار الهدامة وحفظ أمن بلادنا واستقرارها”.

وأكد اسلام الغزولي ، إننا نحتفل بمرور 10 اعوام علي تأسيس المصريين الأحرار وفرصة جيدة ان نواكب الجمهورية الجديدة من خلال الاهتمام بالبراعم وهما المستقبل الذين يتسلموا الرأية منها وعلينا دور نقل الخبرات والمهارات لكم .

وأضاف إنه وسط التقدم التكنولوجي الذى تشهده الساحة العالمية علينا الانطلاق والإ سنصبح متأخرين للغاية ونتطلع ان نكون مطمأنين عليكم كشباب واعد ونصبح أمانة في ايديكم بعد سنوات لتقودوا ونحن علي يقين بانكم ستحققون الأفضل بالرغبة والإرادة والعمل.

وتحدث حازم هلال، أن كل كيان أو مؤسسة يتعين لها وجود رؤية وخطة زمنية محددة ولذلك يسعى الحزب من خلال برنامج البراعم تحقيق رؤية شاملة بإعداد كوادر رائدة من الآن.

وقال:” إن الرئيس عبد الفتاح السيسي ركز على الاهتمام بالإنسان المصري وتحقيق تلك الرؤية يأتي من خلال الاهتمام بالنشء وهو ما يسعى إليه برنامج براعم الجمهورية الجديدة من سنة ثمانية أعوام ليكون بناء إنسان سليم وصاحب سلوك قويم”.

ومن جانبه قال ريمون ناجى، إن الحزب دائمًا يطرق أبواب تجاهلها الكثيرين، لذا نطلق برنامج براعم الجمهورية للاهتمام بالنشء ويهدف اكتشاف هؤلاء الأبناء لأنفسهم وحسن توظيف مهاراتهم.

وأضاف، أن تأهيل الاجيال يثمر عن شباب واعد وواعي يحفظ بلاده ويدافع عن هويته ويكون سفيرا لوطنه أينما حضر، وتنمية قدرات النشء يخلق آفاق أكثر اتساعا لبناء أجيال قادرة على مواكبة الخطوات الجادة للدولة المصرية في بناء تاريخ حديث.

كما تحدث أحمد فتحي أحد فريق التدريب بالبرنامج، عن محاور الاستهداف واكتشاف مهارات الاجيال واستثمارها لخدمة الأفراد انفسهم والوطن، واولوية العمل علي النشء ومنها لمرحلة الشباب بالتقويم والتأهيل السليم للكوادر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى