مقالات

الي من يهمه الأمر

كتبت نجوي نصر الدين

اكتب هذه الرسالة لمن يهتم بامر العملية التعليمية سواء رئيس وزراء أو وزير أو مديرى مديريات أو مدراء ادارات وأعضاء ورؤساء مجلسى الشعب والشورى وجميع المؤسسات المهتمة بإصلاح العملية التعليمية
وجميع من يهتم بأمور التعليم فى مصر
فمن خلال عملي بالتربية والتعليم وانا الاحظ الايجابيات
والسلبيات التي احاول بقدر الإمكان اصلاحها
وما لا أستطيع اصلاحه ابعث برسالة لمن يهمه الأمر
عسي ان أجد صدي لدى المسؤولين وأجد عند معظمهم الحلول المناسبة
ورسالتى اليوم تخص وظيفة مديرى المدارس وكيف يمكن ان نهتم بهم لصالح العملية التعليمية وهذا الاهتمام سيعود حتما بايجابيات من أجل إصلاح التعليم
فمنذ تم تطبيق الكادر ومديرى المدارس يتم ترشيحهم أو اختيارهم عن طريق مسابقة ثم عمل تكليف
وعليه تحمل جميع المسؤوليات سواء مالية أو إدارية وحل المعوقات والصعوبات التى تواجهه سواء داخل المؤسسة التعليمية أم خارجها
وعليه تحمل الجميع داخل مدرسته باختلاف الشخصيات والأفكار والاراء وايضا عليه ان يتحمل أولياء الأمور والمتابعين والموجهين
وعليه التنفيذ بصفته المسؤول الاول بالمدرسة والعجيب انه في حالة حدوث اي مشكلة
يتم الاطاحة به من الادارة وعودته لعمله
مما جعل بعض مديري المدارس لايهمهم المدرسة ولا العملية التعليمية ولا النهوض بها ولكن يهمهم ماذا سيجنوا من المدرسة ؟ لانهم يعلمون تماما انهم في اي لحظة سيتم الاطاحة بهم
وهذا يفسر عزوف الكثيرين عن هذه المهنة وتفضيلهم للعمل كموجه أو معلم
والسؤال الذي يفرض نفسه هنا
ما المقابل الذي يحصل عليه مديرو المدارس مقابل اداراتهم للمدارس وتحملهم جميع المسؤؤليات؟! هل يوجد حافز تشجيعي متميز!!
يساهم ان يعيش مدير المدرسة حياه كريمة ولا ينتظر ماسياخذه من المعلمين من إتاوات أو نسب
اضف لذلك ان مهنة مدير مدرسة في ظل نظام الكادر اصبحت لامحل لها من الاعراب وبلا قيمة ولايرغب فيها الكثيرون
ولدي بعض الاقتراحات لتحسين احوال مديري المدارس أرجو أن يتسع صدر القائمين على العملية التعليمية و يتم تنفيذها ولو على مراحل
الاقتراح الاول/ عمل حافز شهري علي الاقل الف جنيه قابلة للزيادة كل عام
الاقتراح الثاني/ وهو خاص برئيس مجلس الشعب
تعديل قانون الكادر السيء 155 لسنة 2007
وتكون وظيفة مدير مدرسة وظيفة ثابتة وفي حالة تقصير مدير المدرسة يتم احالته للشؤون القانونية
ولايتم الاطاحة به الا في الحالات الأخلاقية
وبذلك تعود الهيبة لمدير المدرسة الذي اصبح كل همه ارضاء المعلمين ليضمن عدم خلعه من منصبه
الاقتراح الثالث/ توفير امكانات مادية تكون تحت تصرف مدير المدرسة وعلي مسؤوليته لمساعدته في إدارة المدرسة
الاقتراح الرابع/عند تكريم مديري المدارس خاصة عند حصولهم علي مراكز متقدمة علي مستوي المحافظة او الوزارة أو المديرية أو الادارة يتم تكريمهم بشهادة تقدير ورقية بثلاثة جنيهات فهل هذا منطقي ؟!
ماذا لو تم تكريمهم بشيك بمبلغ محترم يجعله يبذل الكثير والكثير من الجهد
الاقتراح الاخير/ في رسالتي هذه ان يتم عمل تدريبات متميزة لمديري المدارس ولا تكون قائمة علي الجانب النظري وانما تكون في معظمها تدريب عملي واقعى يعود بالنفع علي العملية التعليمية
فما اكثر النظريات التي لا تنفذ
ارجو ان يصل صوتي لمن يهمه الامر من المسؤولين
تحياتي
نجوي نصر الدين

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى