آخر الأخبار
أخر الأخبار

الهيئة العامة للكتاب تُصدر كتابًا جديدًا بعنوان “المُنظمات الأثيرة بين التطوير وأمل التطبيق”

الهيئة العامة للكتاب تُصدر كتابًا جديدًا بعنوان “المُنظمات الأثيرة بين التطوير وأمل التطبيق”

 

گتپ.سعيدسعده..

صدر حديثًا عن الهيئة المصرية العامة للكتاب كتابًا بعنوان: “المنظمات الأثيرة بين التطوير وأمل التطبيق”، تأليف د. هويدا عزت أحمد.

كان الهدف من إعداد هذا الكتاب هو ما تشهده المُنظمات الآن من تطورات جوهرية في مجال الموارد البشرية، تمثّلت في ضرورة أن يكون لكل نشاط من أنشطة الموارد البشرية دور هام في زيادة القيمة سواء للمُنظمات والعاملين، الأمر الذي قاد إلى تبنّي تطبيق أبعاد المُناخ الأثير (Authentizotic Climate)، الذي عرفه الباحثون في علم الإدارة بأنه مُناخ نفسي يتكامل مع ثقافة المُنظمة، كنهج إستراتيجي تتحرك تبعًا له كافة سياسات المُنظمة من تمكين العاملين وسلوكيات المواطنة التنظيمية.

ومن هذا المُنطلق، تسعى الكاتبة من خلال هذا الكتاب إلى مُساعدة مُنظمات الأعمال على تفعيل أبعاد المُناخ الأثيري والتي تتضمن (روح الصداقة، الثقة في القادة ومدى مصداقيتهم، التواصل المفتوح والصريح مع القادة، فرص التعلم والتنمية الشخصية، العدالة التنظيمية، التوافق بين العمل والأسرة) بالمُنظمات، من خلال خلق أماكن عمل صحية يجد الأفراد معنى فيما يقومون به من أنشطة يومية، بالإضافة إلى تسليط الضوء على أهمية أخلاقيات القيادة وتمكين العاملين؛ لتشجيع المُنظمات على تبني هذا النهج؛ بما يُسهم في تعزيز سلوكيات المواطنة التنظيمية لدى العاملين، لما له من نتائج إيجابية على مستوى أداء العاملين، وزيادة قدرتهم وتمكنيهما من مُواجهة التحولات التي يشهدها العالم حاليًا.

جدير بالذكر أن المؤلفة حصلت على بكالوريوس التجارة بتقدير جيد جدًا مع مرتبة الشرف، ومن أوائل الخرجين، كذلك حصلت على دبلوم إدارة أعمال بتقدير “جيد جدًا”، وماجستير إدارة الأعمال، فضلاً عن دكتور الفلسفة في إدارة الأعمال، كما صدر لها العديد من المقالات العلمية التي تتناول مجالات العلوم الإدارية، والموارد البشرية، وسلوكيات العمل، والقيادة، والتسويق والإعلان، وغيرها من الموضوعات التي تهم الرأي العام، فضلاً عن إنشاء صفحة مُتخصصة في العلوم الإدارية وفلسفة الإدارة على موقع التواصل الاجتماعي” Face Book “، بعنوان: “الإدارة مهارة”؛ لنشر ثقافة العلوم الإدارية الحديثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى