منوعات

النائبة أمل سلامة: المرأة حققت مكاسب غير مسبوقة فى عهد الرئيس السيسى

محمد عبدالهادي

أكدت النائبة أمل سلامة عضو لجنة الإعلام بمجلس النواب، أن المرأة المصرية حققت مكاسب غير مسبوقة فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، إيمانا من القيادة السياسية بأن الرجل والمرأة شركاء فى التنمية وبناء الوطن، والدفاع عن مقدراته، والحفاظ على أمنه واستقراره.
وقالت خلال كلمتها فى مؤتمر ” مستقبل الاستثمار المستدام بين مصر والعالم”، إن الإرادة السياسية لها دور داعم ومساند لحقوق المرأة المصرية، موضحة أن دستور 2014، تضمن 20 مادة رسخت لقيم العدل والمساواة بين الرجل والمرأة فى الحقوق والواجبات، كما اعتمد الرئيس عبد الفتاح السيسى الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة، ورسم خريطة طريق للحكومة لحصول المرأة على نصيبها العادل، من خلال برامج تمكين المرأة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا.
وأضافت أنه نتيجة للجهود التى تتبنها الدولة، فقد حظيت المرأة بتمثيل مناسب من الحقائب الوزارية، ولأول مرة فى تاريخ مصر تتولى منصب المحافظ ونائب المحافظ، وبلغ عدد النائبات فى مجلس النواب 162 نائبة بنسبة 27%، وفى مجلس الشيوخ نحو 37 نائبة، كما تم تعيين أول قاضية فى محكمة الجنايات، فضلا عن بدء عمل المرأة فى مجلس الدولة والنيابة العامة، وتعيين نائبة لرئيس البنك المركزى.
وأوضحت أن مجلس النواب أصدر عدة تشريعات أنصفت المرأة أبرزها تجريم حرمانها من الميراث، وتغليظ عقوبة ختان الإناث، كما تقدمت بمشروع قانون لتغليظ عقوبة ضرب الزوجات.
ومن جانبها قالت د. نيفين بدار رئيس مبادرة “طوق نجاة”، أن مصر من أوائل الدول التى أطلقت الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة بما يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة ، إيمانا بالدور الرائد للمرأة فى النهوض بالمجتمع سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، حيث بلغ نسبة تمثيل المرأة فى الوظائف الحكومية نحو 45%، كما كان للمرأة دور رائد خلال جائحة كورونا، حيث كانت خط الدفاع الأول فى مواجهة الوباء، من خلال عملها فى القطاعات الطبية والتمريض.
وأضافت أن المرأة لها دور كبير فى إقامة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، فضلا عن دورها فى ريادة الأعمال، حيث تحظى المرأة بالدعم الكامل من الدول لتمويل تلك المشروعات التى حققت نجاحات كبيرة بهدف تمكين المرأة اقتصاديا.

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى