دنيا ودين

المفتي يكشف طريقة صلاة العيد في المنزل وحكم تركها في المسجد بسبب الزحام

كتب- خالد الشربينى

أكد الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية أن من لم يتمكن من أداء صلاة العيد خوفًا من الزحام أو بسبب الإجراءات الاحترازية لا يحزن فهو مأجور إن شاء الله، ويمكن أن يقوم بأداء صلاة العيد في البيت منفردًا أو جماعة بأسرته.
وقال المفتي خلال لقاءه مع الإعلامي حمدي رزق ببرنامج “كتب عليكم الصيام” ، الذي يذاع على قناة صدى البلد، صلاة العيد في البيت على صفتها المعهودة ركعتين جهرا دون خطبة بعدها، يكبِّر في الركعة الأولى منهما عددَ سبع تكبيرات بعد تكبيرة الإحرام، وفي الركعة الثانية عدد خمس تكبيرات بعد تكبيرة القيام إلى الركعة الثانية، وبشرط أن تكون في وقتها الذي يبدأ من بعد شروق الشمس بثُلث الساعة، ويمتد إلى قبيل أذان الظهر بثلث ساعة، مع مراعاة التطيُّب ولبس أطيب الثياب.

وأضاف مفتي الجمهورية: ومن السنن المستحبة في استقبال يوم العيد النظافة والتطيب بالروائح الطيبة سواء قبل صلاة العيد أو بعدها، ولبس الثياب الجديدة وتحسين الهيئة، .
وتوجه المفتي بدعوة وتذكير المسلمين بإخراج زكاة الفطر لمن لم يُخرج زكاة فطره بإخراجها قبل موعد صلاة العيد.

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى