مقالات

المحكمة الخاصة بلبنان تواجه “أزمة مالية غير مسبوقة”

المحكمة الخاصة بلبنان تواجه “أزمة مالية غير مسبوقة”
تقرير الدكتور نسيم صلاح ذكي سفير السلام العالمي.
3/6/2021
الأمين العام يناشد المجتمع الدولي توفير التمويل الفوري لضمان العدالة للضحايا
أبدى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قلقا بالغا حيال الصعوبات المالية التي تواجه المحكمة الخاصة بلبنان.
وقد صرح المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، للصحفيين في المقر الدائم اليوم الأربعاء، بأن الأمين العام يشارك بنشاط في الجهود المبذولة لتأمين تمويل إضافي للمحكمة.
وقد وجه السيد غوتيريش “نداء مباشرا إلى الدول الأعضاء والمجتمع الدولي، كما التمس المساعدة المالية الطارئة من الجمعية العامة، والتي قُدمت في وقت سابق من هذا العام.”
وجدد الأمين العام نداءه العاجل إلى الدول الأعضاء والمجتمع الدولي “لتقديم تبرعات من أجل تأمين الأموال اللازمة لدعم الإجراءات القضائية المستقلة التي لا تزال قائمة أمام المحكمة.”

The Special Tribunal for Lebanon faces an “unprecedented financial crisis”
The report of Dr. Nassim Salah Zaki, the ambassador of world peace.
3/6/2021
The Secretary-General appeals to the international community to provide immediate funding to ensure justice for the victims
The Secretary-General of the United Nations, António Guterres, expressed his deep concern about the financial difficulties facing the Special Tribunal for Lebanon.
UN spokesman Stephane Dujarric told reporters at the permanent headquarters on Wednesday that the Secretary-General is actively involved in efforts to secure additional funding for the court.
Mr. Guterres made a “direct appeal to Member States and the international community, as well as to the emergency financial assistance from the General Assembly, which was provided earlier this year.”
The Secretary-General renewed his urgent appeal to Member States and the international community “to make voluntary contributions in order to secure the necessary funds to support the independent judicial procedures that are still pending before the Court.”

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى