منوعات

المؤتمر ال٢٥ للجلدية والتجميل يكشف عن علامات الإصابة بالكورونا التى تظهر على الجلد

المؤتمر ال٢٥ للجلدية والتجميل يكشف عن علامات الإصابة بالكورونا التى تظهر على الجلد

د. عاصم فرج : التباعد مهم بين طلاب المدارس للوقاية من الأمراض الجلدية المعدية

وسط حضور أكثر من ألفين طبيب واستشارى فى الأمراض الجلدية من مصر والدول العربية وأوروبا بدأت اليوم فاعليات المؤتمر الدولي الخامس والعشرين شرم درما للأمراض الجلدية والتجميل فى القاهرة وشرم الشيخ .

وكشف المؤتمر ضمن مناقشاته عن الأعراض التى تصاحب الإصابة بكورونا والتى تصيب الجلد والتى تعتبر مقدمات بالإصابة بكورونا والتى قد تظهر قبل ظهور الأعراض الأخرى بما يعطى ناقوس خطر مبكر لاكتشاف الإصابة .

وقال الدكتور عاصم فرج أستاذ الأمراض الجلدية ورئيس المؤتمر أن مع ظهور كورونا وانتشارها بالفعل وجدت أعراض مصاحبة للإصابة بكورونا وهذه الأعراض قد تكون مقدمة للإصابة بفيروس كورونا الشىء الذى يجعل كل شخص ينتبه للتغيرات الجلدية التى تظهر عليه ومنها تساقط الشعر أو نشفان الشعر ووجود زرقان وبقع زرقاء فى الجلد أو ورم فى القدمين أو بقع حمراء أو ما يسمى بالنخاله الجلدية ، كما أن الحزام النارى ووجود حرقان واحمرار بالجزء السفلى من الجسم ضمن العلامات القوية التى ناقشها المؤتمر وحذر الأطباء من الإصابة بهاوضرورة تحليل كورونا عند ظهور هذه الأعراض للوقاية والعلاج مبكرا من كورونا .

كما اكد الدكتور عاصم أن المؤتمر هذا العام شهد مشاركة كبيرة لآلاف الأطباء المتخصصين فى الأمراض الجلدية والتجميل حيث شهد مناقشات وأبحاث جادة وقيمة تم مناقشتها من خلال ورش العمل التى شهدت حضور كبير ومشاركه من الدول العربية مثل العراق وليبيا وذلك ثقة فى المؤتمر والمشاركين فيه خاصة أنه يضم نخبة من استشارى الأمراض الجلدية ، حيث أكد المؤتمر هذا العام على ضرورة علاج بعض الامراض مبكرا مثل حب الشباب وذلك بعد تطور العلاجات المستخدمة وكذلك الأمراض الجلدية الأخرى ، كما أن ضمن توصيات المؤتمر ضرورة التباعد الاجتماعى بين طلاب المدارس والجامعات فى المؤسسات التعليمية لمنع انتشار الأمراض الجلدية المعدية بالإضافة لانه وقاية من الفيروسات التى تتسبب فى مضاعفات وأعراض جلدية .
ومن جانبه أكد الدكتور شادى محمود أستاذ مساعد الأمراض الجلدية كلية الطب بجامعة الأزهر أن المؤتمر الخامس والعشرين للجلدية والتجميل ينعقد بحضور خبراء أجانب بعد انقطاع عامين بسبب فيروس كورونا حيث توجد مشاركة كبيرة من الأطباء من الخارج ثقة فى الاجراءت الاحترازية المتبعة للوقاية من كورونا والمؤتمر ينعقد على جزئين جزء فى القاهرة وجزء فى شرم الشيخ من خلال ورش عمل وتدريب الأطباء الشباب .

وأكد الدكتور شادى أن انعقاد المؤتمر والمشاركة الكثيفة للأطباء ياتى انعكاس لما تشهده مصر من تطور فى علاج وجراحات الجلدية والتجميل وزراعة الشعر كما أن المؤتمر شهد جلسات مهمة حول علاج الصدفية والبهاق من خلال التقييم واستخدام أكثر طريقة العلاج منها العلاج البيولوجى .
واضاف الدكتور شادى أن على هامش المؤتمر هناك دورات تدريبية للأطباء وذلك لصقل مهارات وخبرات الأطباء وبما يقلل الأخطاء الطبية وهو أمر وارد ويحدث فى عمليات التجميل ولكن التدريب المستمر يقلل الأخطاء ويزيد مهارات الأطباء ومصر حققت تقدم كبير فى مجال جراحات التجميل و الأمراض الجلدية وهذا واضح من المشاركة الكثيفة للأطباء من العراق وليبيا .

وعن امراض الشتاء هى أمر شائع بكثافة ولذلك يجب ترطيب الجلد لوضع المرطبات واستخدام المياه لعدم لمنع وجود جفاف الجلد وعدم حدوث اكزيما والتى تستلزم العلاج لمدد طويلة والافضل الوقاية من العلاج .

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى