آخر الأخبار
أخر الأخبار

المؤتمر الثاني لضمان الجودة بجامعة سوهاج يختتم فعالياته بعدد من التوصيات*

*المؤتمر الثاني لضمان الجودة بجامعة سوهاج يختتم فعالياته بعدد من التوصيات*

*كتب*سعيد سعده*

إختتمت جامعة سوهاج فعاليات الجلسة الختامية للمؤتمر الثاني لضمان الجودة، تحت عنوان “ريادة الأعمال: الطريق إلى جامعة الجيل الرابع ومهارات خلق القيمة المضافة في إطار معايير ضمان الجودة”، الذي أقيمت فعالياته أمس بمركز الدولي للمؤتمرات بمقر الجامعة الجديد، وذلك بحضور كلا من الدكتور مصطفى عبدالخالق رئيس الجامعة، والدكتور حسان النعماني نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور عبدالناصر يس نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور محمد محجوب عزوز رئيس جامعة الأقصر، الدكتوره ثناء حسن نائب رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والإعتماد، والدكتور نبيل نور الدين والدكتور أحمد عزيز رئيسي الجامعة السابقين، والدكتور أحمد سليمان نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث السابق، والدكتور أحمد الخطيب مدير مركز ضمان الجودة ومقرر المؤتمر .

 

وقال الدكتور مصطفى عبدالخالق، أن فعاليات المؤتمر إشتملت على مناقشة عدد 4 أطروحات عامة، بالإضافة إلى 27 ورقة عمل بحثية، إنتهت توصياتهم إلى تطوير عدد من المبادرات الجامعية في إطار معايير ضمان الجودة من أجل التحول إلى جامعات الجيل الرابع وإحراز القيمة المضافة، وذلك من خلال التأكيد على تطبيق أساليب الحوكمة الرشيدة، وتبني المعايير والمؤشرات في التخطيط لتطوير مؤسسات التعليم العالي، من أجل إيجاد المساهمة الفاعلة في تحقيق رؤية مصر 2030، والعمل على تعزيز تعلم الطلاب بما يحفظ كرامة الإنسان المصري والقيم الإنسانية القائمة على الحقوق والواجبات، وذلك لتعزيز روح المواطنة وحماية الأمن القومي.

 

وأضاف الدكتور حسان النعماني، أن المؤتمر أوصى بتقديم مناهج تعليمية ومقررات دراسية محفزة على الإبداع والإبتكار، سعيًا إلى تطوير مهارات الطلاب وتنمية فنون ريادة الأعمال والتنمية المهنية وتحسين مخرجات التعلم، مشيراً إلى أن ذلك يُعد نقلة نوعية ومميزة في مسيرة الجامعة لتحقيق القيمة المضافة وبناء إقتصاد وطني قوي يعزز من بناء الإنسان المصري، بالإضافة إلي التوسع في تمويل إنشاء برامج تعليمية وتنفيذ مشروعات بحثية في مجال الذكاء الإصطناعي وتكنولوجيا الأمن السيبراني، ودمج الأدوات والتقنيات اللازمة في البرامج والمناهج الأكاديمية، من أجل تلبية متطلبات الإقتصاد المبني على المعرفة في ظل المعطيات المطروحة للثورة الصناعية الخامسة.

 

وأوضح الدكتور عبدالناصر يس، أن التوصيات شملت أيضاً،

إتخاذ الإجراءات التنفيذية الملائمة التى تمكن الجامعة من الإستثمار الأمثل في إمكاناتها التعليمية والبحثية ومواردها المادية، وإيجاد بيئة مبدعة ومبتكرة جاذبة للإستثمار في مجال الإقتصاد الأخضر، من أجل المساهمة في تلبية الخدمات التنموية ومتطلبات تحقيق أهداف استراتيجية مصر 2030.

 

وأشار الدكتور أحمد الخطيب مقرر المؤتمر، إلى أن المؤتمر أوصى بدعم جهود الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والإعتماد، لإستيفاء متطلبات تحقيق المعايير والمؤشرات الصادرة عنها، لإعتماد مؤسسات وبرامج التعليم العالي، والعمل على إتخاذ الإجراءات الفاعلة لسد الفجوة الرقمية في مؤسسات التعليم العالي، إلى جانب التقانة والتعلم المعرفي الرقمي، من أجل الحفاظ على ضمان جودة التعليم عن بعد، مضيفاً إلى تعظيم الإستفادة من الإستثمار في مجال إنشاء أودية التكنولوجيا، كونها محاضن لتنمية مهارات خلق القيمة المضافة لدى الطلاب والباحثين، من أجل المساهمة في توطين التقنية والإنتقال إلى فضاء جامعة الجيل الرابع.

وأستكمل الخطيب أن التوصيات تضمنت تعظيم الإستفادة من أسس الشراكة القائمة بين الجامعة ومؤسسات التعليم العالي والتعليم قبل الجامعي بمحافظة سوهاج على المستوى الوطني والإقليمي والدولي، وبناء جسور للتعاون مع المؤسسات المجتمعية الداعمة لإنشاء حاضنات ومسرعات الأعمال للمشروعات الطلابية والبحثية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى