سياسة

اللواء رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي والخير الأمني ومكافحة الإرهاب عودة التوتر… طعن في القدس وإعتقالات فى الضفة وإسرائيل.

اللواء رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي والخير الأمني ومكافحة الإرهاب عودة التوتر... طعن في القدس وإعتقالات فى الضفة وإسرائيل.

 

كتب /أيمن بحر

بدأت السلطات الإسرائيلية حملة إعتقالات واسعة فى القدس الشرقية والضفة الغربية والوسط العربى داخل إسرائيل، بحسب مصادر متطابقة، فيما أصيب إسرائيليان بينهما جندى فى عملية طعن قرب حى الشيخ جراح قتل فيها المهاجم الفلسطينى.
قالت الشرطة الإسرائيلية يوم الإثنين (24 مايو/ أيار 2021) إنها تنفذ ما أسمته حملة “فرض النظام وتطبيق القانون. وأضاف متحدث بإسم الشرطة الإسرائيلية فى بيان الليلة الماضية إن حملة فرض النظام وتطبيق القانون ستبدأ (…) ضد المشتبهين بأعمال الشغب والمجرمين وكل من شارك فى الأحداث الأخيرة من أجل إحالتهم الى العدالة. وأضاف البيان أنه تم فى الأسبوعين

الماضيين فى داخل إسرائيل إلقاء القبض على أكثر من 1.550 مشتبهاً قدمت ضد حوالى 150 منهم لوائح إتهام. وبحسب البيان فإن هذه الحملة تأتى فى أعقاب الأحداث العنيفة التى وقعت (..) فى الأسبوعين الماضيين. وتأتى الإعتقالات بعد فترة شهدت مواجهات عنيفة فى القدس

الشرقية المحتلة وباحات المسجد الأقصى والضفة الغربية إندلعت على خلفية التهديد بطرد عائلات فلسطينية من منازلها فى حى الشيخ جراح لصالح مستوطنين يهود.

وأكد نادى الأسير الفلسطينى أن الحصيلة الأولية للإعتقالات فى القدس الشرقية والضفة الغربية طالت خلال الليلة الماضية وحتى صباح يوم الإثنين 43 فلسطينيا، وقالت لجنة أهالى أسرى القدس إن من بين المعتقلين “27 من القدس الشرقية.

وأوضح النادى فى بيان أن “الحصيلة غير منتهية فى إشارة الى إستمرار الحملة وتوسعها.
وقال مدير عام مركز مساواة لحقوق المواطنين العرب فى إسرائيل جعفر فرح لفرانس برس إن الإعتقالات طالت 1.545 شاباً من الوسط العربى فى إسرائيل. وأوضح فرح أنه تم تقديم لوائح إتهام ضد حوالى 210 منهم مقابل عشرة لوائح إتهام ضد يهود. ونوه فرح أنه يتوقع “إرتفاع أعداد المعتقلين خلال الساعات الثمانى والأربعين المقبلة.

وتركزت الإعتقالات فى مدن مثل اللد وحيفا ويافا بالإضافة الى بلدتى كفر كنا وجسر الزرقاء.
وكان نادي الأسير أعلن الأسبوع الماضى أن الجيش الإسرائيلى شن حملة إعتقالات طالت 62 من قياديى وأنصار حركة حماس الإسلامية فى الضفة الغربية المحتلة. وبحسب أرقام صادرة عن النادى الإثنين، نفذت

السلطات الإسرائيلية “2.400 حالة إعتقال ما بين نيسان / أبريل وحتى 24 من أيار/ مايو، من بينها 1.400 إعتقال فى الوسط العربى فى إسرائيل و500 إعتقال فى القدس. وأضاف النادى أن هذه الأرقام هى “الأعلى منذ سنوات معتبراً أنها تمثل مؤشراً فى غاية الخطورة … لتقويض أى حالة مواجهة أو تغيير.

ويقبع فى السجون الإسرائيلية نحو خمسة آلاف فلسطينى، بينهم 543 يقضون أحكاماً مؤبدة. ومن جملة المعتقلين هناك 170 طفلاً، وأربعون امرأة.
فى سياق متصل قالت خدمات الطوارئ إن فلسطينياً طعن وأصاب إسرائيليَّين، أحدهما جندى، قبل أن تطلق عليه

الشرطة الإسرائيلية النار وترديه قتيلاً يوم الإثنين. وقالت خدمة إسعاف نجمة داود الحمراء الإسرائيلية إن رجلين فى العشرينيات من العمر أصيبا فى الهجوم وأحدهما إصابته خطيرة والآخر إصابته طفيفة.

وأكدت خدمة زاكا الإسرائيلية للطوارئ التى أرسلت أيضاً فريقاً الى موقع الهجوم للتعامل مع أى جثامين لوفيات محتملة، مقتل المشتبه به فى الهجوم بعد أن قالت الشرطة إنه جرى تحييده.
ووقعت الحادثة قرب حى الشيخ جراح الذى أثار إحتمال طرد أسر فلسطينية من منازلها فيه

إحتجاجات حاشدة وساهم فى إندلاع شرارة قتال إستمر 11 يوماً بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية المسلحة فى غزة.
وقال الجيش الإسرائيلى إن أحد المصابين جندى. وأضاف فى بيان تلقى الجندى الرعاية الطبية فى المكان ونُقل الى المستشفى لتلقى المزيد من العلاج. الجندى كان يرتدى زى القوات الجوية الإسرائيلية وهو جاثم على الأرض ويتلقى العلاج من المسعفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى