فن وثقافة

الفضاء السيبراني ورؤى لمستقبل التراث في دار الكتب والوثائق

وليد محمد

تحت رعاية الأستاذة الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، استضافت الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية، برئاسة الأستاذة الدكتورة نيفين محمد موسى، فعاليات اليوم الثاني من مؤتمر الركائز الأساسية وأحجار الزاوية حول “الفضاء السيبراني ورؤى لمستقبل التراث الثقافي: الاحتياجات والتوقعات وسبل العمل المشترك بين مصر وألمانيا”.
وبدأ اليوم بكلمة افتتاحية ألقتها الأستاذة الدكتورة نيفين محمد موسى حول رقمنة مقتنيات دار الكتب، وتلى ذلك كلمة الدكتور مايكل ماركس حول الفهرس الإلكتروني للمخطوطات القرآنية، وكلمة الأستاذ مصطفى عبد السميع حول المكتبة التيمورية ومكتبة مصطفى فاضل.

ويعقب ذلك جولة في دار الكتب يليها انعقاد ثلاث ورش عمل حول المخطوطات، رقمنة المكتبات، و البرديات والآثار.
وتستمر فعاليات المؤتمر التي بدأت بالأمس في الفترة من ٢٠- ٢٥ نوفمبر الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى