أخبار عالمية

الفاسطينيون والإسرائيليون يتلقون أنباء الهدنة بمشاعر مختلفة

الفاسطينيون والإسرائيليون يتلقون أنباء الهدنة بمشاعر مختلفة

 

كتب /أيمن بحر

اللواء رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي والخير الأمني ومكافحة الإرهاب الهدنة دخلت حيز التنفيذ لكن مشاعر التوتر لآزالت قائمة خاصة عند المسجد الأقصى. حيث تحولت لقاعة إشتباك بين الشرطة الإسرائيلية والشباب الفلسطينى. خسائر فى الأرواح من جانب فلسطين. لكن ضرب مدن الكيان الغاصب هدد أمن إسرائيل وأرعب مواطنيها ومهد لهجرة معاكسة. هدنة لإلتقاط الأنفاس السياسية للحل الدائم.
بلينكن يؤكد دعم حل الدولتين ودعوات لـعملية سياسية

حقيقية . قبيل زيارته المرتقبة الى الشرق الأوسط جدد وزير الخارجية الأمريكى أنتونى بلينكن التأكيد على دعم واشنطن لحل الدولتين. من جهته أكدت الأونروا على ضرورة أن تكون جهود إعادة الإعمار فى غزة مصحوبة بـعملية سياسية حقيقية.

أكد وزير الخارجية الأمريكى أنتونى بلينكن الأحد (23 أيار/ مايو 2021) دعم الولايات المتحدة لحل الدولتين بإعتباره الطريقة الوحيدة التى ستمنح الإسرائيليين والفلسطينيين الأمل بالتمتع بـإجراءات متساوية من الأمن والسلام والكرامة فى تصريحات أدلى بها قبيل زيارة مرتقبة الى الشرق الأوسط.
وتأتى تصريحات بلينكن بعد أيام من موافقة إسرائيل والفصائل الفلسطينية المسلحة على وقف إطلاق النار أنهى 11 يوماً من الإشتباكات التى أسفرت عن مقتل أكثر من مائتى فلسطينى فى غزة و12 شخصاً فى

إسرائيل. وقال بلينكن عبر شبكة أيه بى سى: ما لم يحصل تغيير إيجابى وخصوصاً إذا لم نتمكن من إيجاد سبيل لمساعدة الفلسطينيين على العيش بمزيد من الكرامة والأمل ستتكرر هذه الدوامة على الأرجح، وهو أمر لا يصب فى مصلحة أى طرف كان.
وأعلنت الخارجية الأمريكية الخميس أن بلينكن سيتوجّه الى الشرق الاوسط فى الأيام المقبلة”، حيث يخطط للقاء نظرائه الإسرائيليين

والفلسطينيين والإقليميين. ويعد دعم بلينكن لحل الدولتين تأكيداً على هدف الولايات المتحدة المعلن منذ زمن طويل فيما يتعلق بالنزاع الفلسطينى الإسرائيلى رغم أنه أقر بأنه “ليس بالضرورة حالياً

لكن حديثه عن الإجراءات المتساوية بالنسبة للفلسطينيين والإسرائيليين قد يشى بتبدل اللهجة على الأقل مقارنة بالإدارة الأمريكية السابقة فى عهد دونالد ترامب، التى قلّصت المساعدات للسلطة الفلسطينية ووضعت خطة للسلام فى الشرق الأوسط حظيت بتأييد إسرائيلى قوى قابله رفض فلسطينى.

وشدد بلينكن على الحاجة الى تقديم مساعدات إنسانية الى الفلسطينيين مع بدء جهود كبيرة لإعادة الإعمار مضيفاً أن وقف إطلاق النار سيساعد فى التحوّل من العنف الى أمر أكثر إيجابية. وتابع وزير الخارجية الأمريكى بالقول: يجب أن يبدأ ذلك الآن عبر التعامل مع الوضع الإنسانى الخطير فى غزة … ومن ثم إعادة الإعمار وإعادة بناء ما تمّت خسارته وإشراك الطرفين فى محاولة إجراء تحسينات حقيقية، وهو أمر مهم للغاية.

وعلى الجانب الإسرائيلى أكدت خدمة الطوارئ مقتل 12 شخصاً، بينهم طفل وشابة عربية-إسرائيلية وجندى إسرائيلى وشخص هندى وتايلانديان فى حين أصيب نحو 357 بجروح مختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى