مقالات

الصحافة الوطنية في مواجهة السوشيال ميديا

بقلم الاعلامية / د هاله فؤاد

تعمل الصحافة على رفع مستوى الوعي وعلى نشر الثقافة ، وإطلاع القارئ على الأخبار والمستجدات أولا بأول .
كما تعتبر الصحافة إحدى المؤسسات المسؤولة عن التنشئة الاجتماعية والسياسية ، تسهم في تكوين الرأي العام .
إن الصحافة تتسم بالموضوعية والحيادية في تناول شتى الموضوعات ، كما تتحرى الدقة في نقل الأخبار بعيدا عن الأكاذيب والشائعات ، وهذا ما يميزها عما يكتب في السوشيال ميديا .
تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على الأمن القومي :
إن زيادة قوة تأثير وسائل التواصل الاحتماعي ترجع إلى التزايد المستمر في أعداد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي ، فقد وصل عدد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي136.1 مليون شخص ، وهناك تقرير عن مؤسسة هوتسويت الكندية أشار إلى أن الدول العربية تتفوق على الدول المتقدمة في مدة إستخدام الانترنت بأكثر من ساعة ونصف يوميا .
سرعة وصول المعلومة إلى أكبر عدد ممكن من الناس وإلى دول عديدة من العالم .
هذه المعلومات قد تكون مضللة وتؤثر سلبا على القضايا المجتمعية والتأثير السلبي في الرأي العام .
تتميز وسائل التواصل الاجتماعي أيضا بالتفاعل المكثف من خلال خصائص تفاعلية عالية جدا في مدى زمني قصير ، كما تتيح إمكانيات واسعة للاستقطاب والتعبئة والحشد ، وتبادل الأراء السياسية .
تؤثر وسائل التواصل الاجتماعي سلبيا على أمن المجتمع من خلال نشر كل أنواع الاثارة والعنف ،كما برزت أشكال جديدة للجرائم مثل التشهير والتهديد والنصب .
وهناك أيضا إنتشار لأنواع من الألعاب الخطرة على الصغار والكبار ، لأنه قد تتسبب بعضها في دفع اللاعب للادمان أو الجنس أو الاصابة بحالة نفسية أو الانتحار.
الترويج للشائعات :
إن الترويج للشائعات عبرمواقع التواصل الاجتماعي تعتبر من أخطر الأسلحة المدمرة للمجتمعات .
فالهدف الأساسي من بث الشائعات هو بث الرعب والفزع في نفوس أكبر قدر من المواطنين وإضعاف الروح المعنوية للشعب وبث الفرقة والانقسام والكراهية ، وزعزعة الاستقرار مايمس مصالح الدولة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية .
إن إنتشار الشائعات والأكاذيب يؤدي إلى إنهاك إقتصاد الدولة عن طريق زعزعة الأسواق وإضعاف الانتاج ، وقد تتسبب الشائعات في خفض نسب الاستثمار والسياحة .
أزمة الصحافة في مواجهة مواقع التواصل الاجتماعي :
الصحافة تواجه تحديات كبيرة أمام ماينشر من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ، فهناك من يكتب ويكون له متابعين تفوق أعدادهم بكثير أعداد توزيع أي صحيفة من الصحف الكبرى .
وبالتالي الصحافة إما أن تنحدر وتمشي في تيار مايبث من خلال مواقع التواصل ، أو تتمسك بالمهنية والموضوعية ، والمصداقية .
ومساهمة في الارتقاء بالصحافة في مواجهة مواقع التواصل الاجتماعي ، قام خبير التحول الرقمي الدكتور جمال عبدالراضي رئيس مجلس إدارة جمعية مصر الهداية بتدشين صحيفة المهد الالكترونية .
وقد أشار د/ جمال عبدالراضي رئيس مجلس إدارة صحيفة المهد الالكترونية أن الصحيفة ستكون من الصحف الوطنية التي تدعم الدولة المصرية في جميع مشروعاتها وخاصة المرتبطة بالتنمية المستدامة وفق رؤية فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي 2030 .
تحدث الكاتب الصحفي / سعيد فؤاد رئيس تحرير صحيفة المهد الالكترونية عن أهمية وجود الصحف الوطنية التي تبرز الجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومة في وقت تعاني الصحافة المصرية ووسائل الاعلام من تحديات السوشيال ميديا وماتبثه من أكاذيب وشائعات يروجها أصحاب الفكر الهدام وهو مايقع على عاتق الصحافة الوطنية من التصدي لذلك واحتواء الرأي العام .
حضر حفل تدشين صحيفة المهد الالكترونية نخبة من الشخصيات العامة والاعلاميين والفنانين ، وكذلك المحررين الصحفيين .

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى