مقالات

السفير الدكتور دعاء عماد الدين يعبر عن فخره و يشيد بموقف السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربيه تجاه الشعب الفلسطيني .

السفير الدكتور دعاء عماد الدين يعبر عن فخره و يشيد بموقف السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربيه تجاه الشعب الفلسطيني .
أعرب السفير الدكتور / دعاء عماد الدين عن فخره العظيم بقرارات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي قائلا ” أن هذا الموقف الإنساني البطولي الذي يتسم بالمروءه و النخوه كان متوقعاً من فخامة السيد الرئيس السيسي تجاه أشقاءنا الفلسطينيين ، و أن مبادرة سيادة الرئيس أوضحت مدى الحكمه و المشاعر الإنسانيه و الوطنيه النبيله التي يتسم بها شخص سيادة الرئيس السيسي “
كما أوضح السفير الدكتور دعاء عماد الدين تأييده الكامل لجميع قرارات و مواقف مصرنا الشامخه بالقياده الحكيمه الرشيده النابعه من فخامة السيد الرئيس السيسي .
كما أكد سيادة السفير أن حزمة القرارات التي أصدرها فخامة الرئيس السيسي تثبت واقعاً معلوما للجميع بل و إنها رساله للعالم أجمع بأن مصر مثلما كانت دائما لم تخذل الشعب الفلسطيني يوماً و ستبقى دائماً لن تخذل الشعب الفلسطيني أبداً دهرا بعد دهر
كما أشاد سيادة السفير الدكتور دعاء عماد الدين بالدور الدبلوماسي الذي قامت به وزارة الخارجيه المصريه و أجهزة المخابرات المصريه لإيقاف إعتداء الإحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني مما نتج عنه شهداء أبرار من الأطفال و السيدات و المسنين و الشباب و الرجال و هدم المساجد و المنازل و المنشآت و حرق الأراضي الزراعيه ضارباً بعرض الحائط جميع القوانين الدوليه لحماية حقوق الإنسان و التي يعاقب عليها فوراً طبقاً لجميع القوانين الدوليه خاصةً و أنه إنتهك جميع المبادئ و القيم الإنسانيه ليحقق خطه ممنهجه ليُقوِض الشعب الفلسطيني تماماً و ليحقق خطه صهيونيه لسلب و إغتصاب المزيد من الأرض و الحقوق الفلسطينيه
و لن يتحقق هذا أبداً .
كما أوضح أن المساعي و المجهودات التي تمت كانت على الدوام تحتوي على ضرورة الحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني و معلنة رفض مصر التام لهذا الكم من الإعتداء الممنهج على الشعب الفلسطيني
كما طالب السفير / دعاء عماد الدين منظمات السلام التابعه للأمم المتحده بأن يكون لها دور واضح قوي لإيقاف التصعيد من جهة قوات الإحتلال الإسرائيلي ، خاصةً و أن دور المنظمات التي تعمل من أجل نشر السلام و التنميه من الطبيعي ألا ترضى أو تصمت على هذا الدمار و الخراب الذي يستوجب مواقف حازمه .
و يتقدم السفير الدكتور دعاء عماد الدين إلى الشعب المصري أفراداً و مجموعات و مؤسسات و جمعيات بدعوه لدعم جميع مواقف القياده السياسيه العليا المصريه ، و الإتحاد و التكاتف من أجل الحفاظ على القدس الشريف و إنقاذ كل ما يمكن إنقاذه للشعب الفلسطيني و العمل على إيجاد حياه مستقره آمنه لهم
كما يرسل السفير دعاء عماد الدين رسالة نصيحه لشعب إسرائيل قائلاً لا تفرحوا و لا تشعروا بأي إنتصار لأنكم ستعلمون أنه لا حياة آمنه لشعب يبني حياته على دمار و خراب و ظلم شعب آخر .
و أوضح سيادة السفير الدكتور دعاء عماد الدين أن الموقف المشرف لسيادة الرئيس السيسي لم يقتصر فقط على ما قدمه سيادته من إعانه لإعادة التعمير و إعانة الشعب الفلسطيني بكل ما يحتاجه من خدمات صحيه و طبيه و غذائيه بل إن هذه القرارات تحمل معاني أعظم بكثير و لها عمق فكري و وطني عظيم و له أبعاد يفخر بها كل مصري و كل عربي شريف
و كرر سيادة السفير الدكتور دعاء عماد الدين إدانته للإحتلال الإسرائيلي الصهيوني إدانه كامله معبرا عن أن الإحتلال الإسرائيلي أوضح مدى ضعفه الشديد و هشاشته من الداخل لأنه يضرب المواطنين العزل الأبرياء و على الإحتلال الإسرائيلي أن يشعر بالخذل الشديد لعدم وجود أي تكافؤ عسكري بين الإحتلال الإسرائيلي و الشعب الفلسطيني و رغم ذلك إستخدم نمط الند بالند ، و لذا يحذر الشعب الفلسطيني الأبي الحر من الإستفزاز الذي سيحدث من قوات الإحتلال الإسرائيلي و الصهاينه المتشددين ضد المواطنين الفلسطينيين في المدن المشتركه بعد إيقاف إطلاق النار حتى لا تعطوا الفرصه للمزيد من المآسي و الخسائر في الأرواح و الممتلكات لأنهم يرغبون أن تتركوا لهم الأرض و المنزل و الممتلكات .
نصر الله كل من أحب السلام ، و الخزي و كل الخزي لمن إعتدى إثماً و ظلماً و عدواناً .

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى