آخر الأخبار
أخر الأخبار

. الخشت: جامعة القاهرة تتقدم 71 مركزًا بالتصنيف الإسباني سيماجو بنسبة 13.5 % عن العام السابق.

د. الخشت: جامعة القاهرة تتقدم 71 مركزًا بالتصنيف الإسباني سيماجو بنسبة 13.5 % عن العام السابق.

كتب.سعيدسعده.

رئيس جامعة القاهرة: جامعة القاهرة الأولى مصريًا وضمن أفضل 500 عالميًا في التصنيف الأسباني

د. الخشت: التصنيف يرتب 8000 جامعة على مستوى العالم وفقا لمعايير البحوث والابتكار والأثر الاجتماعي

د. الخشت: نجحنا في وضع استراتيجية للارتقاء بالتصنيف العالمي

د. الخشت: جامعة القاهرة تجاوزت عددًا كبيرًا من الجامعات الأمريكية والأوروبية المرموقة

أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، أن ترتيب جامعة القاهرة هذا العام بالتصنيف الأسباني سيماجو لاب (SCImago Lab) العالمي لعام 2022 شهد تقدم 71 مركزًا بنسبة 13.5 % عن العام السابق 2021، حيث احتلت الجامعة المرتبة 456 على مستوى العالم والأول على الجامعات والمؤسسات المصرية، بينما كانت في العام الماضي في المركز 527 عالميًا، مشيرًا إلى أن تحقيق المكانة الكبيرة ضمن سلسلة ظهور الجامعة المميز في كافة التصنيفات العالمية.

وقال الدكتور محمد الخشت، إن المصنف الأسباني “سيماجو” يعتمد على 3 معايير رئيسية هي: البحوث

(بنسبة 50 %) والابتكار (بنسبة 30 %) والأثر الاجتماعي (بنسبة 20 %)، وتقسم هذه المعايير إلى 19 معيارًا فرعيًا.

وأضاف الدكتور الخشت، أن التصنيف يستخدم قاعدة بيانات “سكوبس” بصورة كثيفة لتصنيف الجامعات والمؤسسات العلمية العالمية وينشر ترتيب 8000 جامعة حول العالم، مؤكدا على أن التصنيف شهد تواجد 42 جامعة مصرية تتصدرهم جامعة القاهرة الأولى محليًا.

وقال الدكتور محمد الخشت، إن التصنيف الإنجليزي “كيو إس QS” يختلف عن التصنيف الأسباني، فلأول مرة في تاريخ الجامعات المصرية جاءت جامعة القاهرة ضمن أفضل 100 جامعة عالميًا في 5 تخصصات علمية لعام 2022 بالتصنيف الإنجليزي “كيو إس”، حيث جاءت في الترتيب من 51-100 في طب الأسنان، والهندسة المدنية والإنشائية، وهندسة البترول، والصيدلة وعلوم الأدوية، وإدارة الضيافة والترفيه. وجاءت لأول مرة في قطاع الآداب والعلوم الإنسانية في المرتبة 271 عَالَمِيًّا، وحققت 160 % في نسبة زيادة عدد التخصصات المصنفة في خمس سنوات، وأصبحت ضمن أفضل 300 جامعة عالميًا في القطاعات العلمية الرئيسية الخمسة.

وشدد الدكتور الخشت، على أن جامعة القاهرة نجحت خلال آخر 4 سنوات في وضع استراتيجية للارتقاء بالتصنيف العالمي سواء علي مستوى التخصصات والقطاعات البحثية أو على مستوى التصنيف العام للجامعة ككل، وقد تمكنت الجامعة الآن من التواجد بمراكز مرموقة بكافة التصنيفات الدولية بالرغم أن جميع المصنفين يختلفون في المعايير ودرجة الدقة، كما يختلفون في الوزن النسبي لكل معيار، مما يجعل في النهاية جدول ترتيب الجامعات يختلف من مصنف إلى آخر، إلا أن جامعة القاهرة جاءت في صدارة الجامعات المصرية وضمن أفضل الجامعات العالمية في معظم التصنيفات، وتجاوزت عددا كبيرا من الجامعات الأمريكية والأوروبية المرموقة.

جدير بالذكر أن جامعة عين شمس جاءت في المرتبة الثانية محليًا و 578 عالميًا ثم جامعات الإسكندرية 593 والمنصورة 606 والزقازيق 615 وبني سويف وقناة السويس 653 وأسيوط 656 وطنطا والأزهر 661.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى