منوعات

الخروج الثانى للإخوان

الخروج الثانى للإخوان
الكاتبه : نهى حمــزه ..
فى مستهل كتابة هذا المقال وجب أن أقول تحيا الشعوب الحيه وتحيا مصر .
سيناريو الخروج الثانى للجماعه الارهابيه ( الإخوان المسلمين ) قد كٌتب والتنفيذ بدأ وأصبح فى مراحل متقدمه , كما شعب مصر حى وحى وحر ولم يستسلم لأفكارهم التى أساءت للدين الحنيف وأخرجهم شعب مصر من حبات تراب الوطن ورماله وطهره بدماء شهدائه وبعد دماء الشهداء لا رجوع لنجاسة من قالوا أن الوطن حفن’ تراب نجسه .
وفى تونس شعب حى وحر لم يستسلم ولم يستكين لحكم ( النهضه ) الاخوانجيه مهما غيروا من أسمائهم وجلودهم كالأفاعى السامه … ظلت تونس تقاومهم وبدت شراسة المقاومه ضدهم فى مجلس النواب , دائما وقفت لهم النائبه البارزه رئيسة حزب الدستورى الحر عبير موسى سداً منيعا لكل قرارت الأخونه وإختطاف الدوله التونسيه .
هذه السيده الشجاعه سليلة الدوله الوطنيه البورقيبيه تمسكت بالثوابت الوطنيه مع أعضاء حزبها وقادت الإعتصامات وكم تعرضت حياتها للخطر من إرهاب أعضاء حزب النهضه ومن والوه من حزب الكرامه الرديف له حتى سال الدم فى مجلس النواب بالاعتداء بالضرب على عبير موسى .
الحل اليوم .. إعتصامات ومظاهرات ومعارك سياسيه .. كنت قد كتبت من وقت قصير أن إنتظروا 30 يونيه قادمه فى تونس , وفى الحقيقه أنا متابعه دائمه للشأن التونسى وأرى إرهاصات ( الخروج الثانى للإخوان ) قد بدا يلوح فى الأفق بل ونزل على الأرض كما تنزل عدالة السماء على وقت الجفاف على أرض جدباء بمطر وفير فتغسل حتى الهواء والقلوب .
ومن الأخبار التى سمعتها على لسان شخصيه مهمه فى تونس ان راشد الغنوشى رئيس مجلس النواب ورئيس حزب النهضه سيغادر تونس هذا الشهر بحجة العلاج ولكن السبب غير ذلك , كما أن قيادات وشخصيات عديده فى حزب النهضه بدأت فى إجراء إتصالات ومفاوضات بشخصيات مسئوله وعمل ترتيبات لعدم المس بهم فى محاكمات او محاسبات .
وما يثلج الصدر أن التوانسه إستطاعوا جمع نواب بعدد كافٍ للتصويت بإسقاط الغنوشى من رئاسة مجلس النواب.
الرئيس قيس سعيد عطل تشكيل المحكمه الدستوريه لأن حزب النهضه له ترتيبات بالسيطره عليها وحينها يتم تخفيض سلطات رئيس الجمهوريه حتى أنه يصبح بلا سلطات وحينها تسقط الدوله فى براثن حزب النهضه .
وكما كانت شرارة 30 يونيه فى مصر باعتصام وزارة الثقافه الشهير ثم إنضم لهم باقى الشعب , أيضا فى تونس حدث إعتصام فى الوكاله الإعلاميه رفضا لتعيين رئيسا لها تابع لحزب النهضه ووقف المثقفون والصحفيون والاعلاميون ضد القرار وإعتصموا فى الوكاله وتم فض الإعتصام بالقوه حيث قامت الشرطه بإهانة النساء والرجال من النخبه المعتصمه وعندما نقول الشرطه فلأن الأخوانه طالت كل مؤسسات الدوله حتى الشرطه غير ان حركة النهضه شكلت لها أمن موازى يقهر من يتظاهر أو يعتصم .
عندما شاهدت هذا المشهد أيقنت أن 30 يونيو تونس قادمه لتغتسل تونس من دنس النهضه الاخوانجيه .
وكما كنا فى عهد ناصر نقود حركات التحرر العربيه والإفريقيه بل وأثرنا فى العالم .. فإننا فى عهد عبد الفتاح السيسى نقود حركات التخلص ( والخلاص ) من التنظيم الدولى للجماعه الارهابيه ( الإخوان المسلمين .
تونس على الموعد وكما تقول عبير موسى لا ليوسف القرضاوى فى تونس وتونس حره حره والإخوانجيه بره .
وقريبا تتحرر كل دولنا العربيه من إفكهم .

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى