منوعات

الحزب الناصري يصدر بيانا عاجلا وشديد اللهجة يدين جريمة جديدة من الاحتلال الاحتلال الصهيوني

أصدر الحزب العربي الديمقراطي الناصري ، بيانا عاجلا حاسما وشديد اللهجة ، بشأن إدانه الحزب لجريمة جديدة من جرائم الاحتلال الاحتلال الصهيوني ، وجاء نص البيان كالاتي :

في جريمة جديدة من جرائم الاحتلال الصهيوني تواصل قوات الاحتلال وأجهزته الأمنية وقطعان المستوطنين أعمالها الإرهابية بحق الفلسطينيين أصحاب الحق والأرض ، وتسعى في انتهاك صارخ للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني لطرد المواطنين الفلسطينيين من بيوتهم ، ما يؤكد إصرار قوات الاحتلال على تنفيذ مخطط تهويد القدس وطرد أهلها واستمرار سياستها التوسعية العنصرية ضد أشقائنا أبناء الشعب الفلسطيني
وأجهزة .

إن الحزب العربي الديمقراطي الناصري إذ يحيي انتفاضة أحرار القدس وهبتهم في الدفاع عن الأرض والعرض والمقدسات العربية ،فإنه يعلن دعمه ومساندته بكل ما يمتلك من وسائل لهذه الانتفاضة الباسلة ويدعوهم ومعهم كل الشعب العربي من المحيط إلى الخليج ، والعالم الإسلامي ، وكل الشعوب الداعمة للحق العربي الفلسطيني وعدالة قضيته ، للصمود والتصدي لهذه الهجمة الصهيونية المسعورة بمختلف أشكال المقاومة المشروعة ، فقد أثبتت التجارب بما لا يدع مجالا لأي شك أن المقاومة هي الخيار الوحيد لمواجهة الاحتلال
إن الحزب العربي الديمقراطي الناصري و هو يقف مع الأحرار و الشرفاء في الوطن العربي و أحرار العالم صفا واحدا في مواجهة هذه الهجمة العنصرية للمستعمر المغتصب فإنه في ذات الوقت يدين ردود الفعل الرسمية الضعيفة والتي مكنت العدو الصهيوني من العمل بيد طليقة في تصفية القضية الفلسطينية ، وخاصة من قبل الدول التي أقدمت على التطبيع مع الكيان الصهيوني في الشهور الأخيرة بالمخالفة حتى لمبادرة السلام العربية ،فمنحت قوات الاحتلال الصهيوني دعمًا سياسيًا استغله للعمل على تصفية القضية الفلسطينية وقطع الطريق على أي جهد حتى ولو كان محدودا لدعم أبناء الشعب الفلسطيني .

ويدعو الحزب الشعب العربي للضغط علي الأنظمة العربية للتحلي بمسؤوليتها الرسمية تجاه القضية المركزية، باتخاذ إجراءات فورية ، أقلها استدعاء السفراء الصهاينة الموجودين بالعواصم العربية وصولا لطردهم إن لم تستجب حكومتهم المحتلة للغضب العربي الناجم عن الممارسات العنصرية.

كما يناشد الحزب الجماهير العربية في كل مكان إظهار التضامن والمساندة وإعادة الاعتبار للقضية المركزية بعد سنوات من التراجع في الدعم سمحت للعدو الصهيوني باستباحة ما تبقى من حقوق.
وفي هذا الإطار يؤكد الحزب عقيدته وموقفه الثابت بأن فلسطين عربية حرة من النهر الى البحر.

عبدالله رجب الشريف

كاتب صحفي حر عاشق تراب الوطن مبدع في بلاط صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى