أخبار عاجلة
أخر الأخبار

“التعليم” توقع بروتوكول تعاون مع وكالة الفضاء المصرية في مجال الأنشطة العلمية والتوعية الثقافية بتكنولوجيا الفضاء

“التعليم” توقع بروتوكول تعاون مع وكالة الفضاء المصرية في مجال الأنشطة العلمية والتوعية الثقافية بتكنولوجيا الفضاء

كتب-سعيد سعده.

وقعت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بروتوكول تعاون مشترك مع وكالة الفضاء المصرية في مجال الأنشطة العلمية، والتوعية الثقافية في مجال تكنولوجيا الفضاء، وذلك في إطار حرص الوزارة على التعاون المشترك في مجال الأنشطة العلمية، والتوعية الثقافية في مجال تكنولوجيا الفضاء.

ووقع البروتوكول، الدكتور رضا حجازي نائب وزير التربية والتعليم لشؤون المعلمين، نيابة عن الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى والدكتور محمد العراقي نائب رئيس الوكالة الفضائية.

وقال الدكتور رضا حجازى، إن المشاركة الفعالة من خلال العناية الفائقة بالتعليم والتدريب هى العامل الرئيسى لانطلاق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وإننا نثمن دور الوكالة في هذا المجال خاصة أن تكنولوجيا علوم الفضاء هى قاطرة التنمية فى شتى المجالات ومن يمتلك تكنولوجيا علوم الفضاء يمتلك أدوات التنمية فى شتى المجالات وأهمها الأمن القومى.

وأضاف حجازى، أن جهودنا المشتركة ستؤدى إلى تأثير كبير ومستدام في التعليم، وأن النجاح فى تحقيق أهدافه والارتقاء به يعتمد بشكل رئيسى على تضافر جهود جميع مؤسسات الدولة، مشيرًا إلى أن الوزارة ترحب بقوة بهذا التعاون الصادق ولن تدخر أى جهد لتيسير كل السبل لتحقيق أهدافه لبناء أجيال تواكب التقدم التكنولوجي الرهيب تليق بمكانتنا بين جميع الدول.

وأعرب نائب الوزير، عن سعادته بالمشاركة فى هذا الصرح التكنولوجي العظيم والتعاون المثمر بين وزارة التربية والتعليم ووكالة الفضاء المصرية فى ظل قيادة سياسية حكيمة تؤمن بأهمية البحث العلمى فى جميع المجالات وعلى رأسها علوم الفضاء ليكون هذا التعاون فى أغلى استثمار تملكه مصر وهم أبناؤها الطلاب.

من جهته أعرب الدكتور محمد القوصى الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية عن سعادته بتدشين هذه المبادرة لتحقيق أهداف برنامج الفضاء الوطني الذي وضعته الدولة في عام 2020 لنشر ثقافة تكنولوجيا الفضاء فى المدارس الثانوية والجامعات وإنتاج كوادر مصرية لتوطين تكنولوجيا الفضاء في مصر ووضعها في مكان لائق على الخريطة العالمية.

وأشار القوصى إلى أنه تم تنظيم ندوات فى المدارس وورش عمل وأن هناك ما يسمى بيوم الفضاء، كما أننا نرحب بالوفود من أبنائنا طلاب المدارس الحكومية والخاصة لتحقيق أكبر قدر من التوعية المجتمعية لتكنولوجيا الفضاء، لافتًا إلى أنه بدءًا من هذا اليوم سيتم تنظيم ورش عمل لكيفية تجميع القمر الصناعى في المدارس من خلال توزيع 100 نموذج من الأقمار الصناعية المفككة ليقوم الطلاب بتجميعها فى 100 مدرسة مختلفة على مستوى الدولة ليتعلم أبنائنا الطلاب من خلالها بصورة عملية أنظمة القمر الصناعي ومهامه وكيفية إطلاقه، وتشغيله والحصول على بيانات منه في زمن التحول الرقمي.

ويهدف البروتوكول إلى تحقيق دعم البحوث والدراسات والبرامج التعليمية في مجال علوم وتكنولوجيا الفضاء، وتشجيع الاستفادة من نتائجها، والمشاركة في إعداد برامج التأهيل والتدريب في المدارس والجامعات في مجال علوم وتكنولوجيا الفضاء، والعمل على رفع المستوى العلمي، والثقافي بتكنولوجيا الفضاء في كافة المراحل الدراسية؛ لأهمية دورها في بناء الإنسان، ونهضة الوطن.

ويتضمن البروتوكول قيام وكالة الفضاء المصرية بعقد ندوات تثقيفية للطلاب في المدارس في مجال تكنولوجيا الفضاء، من خلال فريق عمل متخصص من وكالة الفضاء المصرية، وعقد ورش عمل متخصصة للطلاب في مجال تكنولوجيا الفضاء، بما يناسب كل مرحلة تعليمية، وعقد ورش عمل لمعلمي العلوم، والرياضيات، والدراسات الاجتماعية في مجال تكنولوجيا الفضاء؛ لتأهيلهم لنقل هذه الخبرة إلى الطلاب في مدارسهم، وتنظيم مسابقات ثقافية علمية، وعملية بين طلاب المدارس في مجال تكنولوجيا الفضاء، وتنفيذ بعض مشروعات الأقمار الصناعية التعليمية بمشاركة الطلاب، وإعداد قائمة بمفاهيم تكنولوجيا الفضاء؛ لإضافتها إلى مناهج الوزارة في كل المراحل بما يناسب كل مرحلة، بالتنسيق مع الجهات المختصة في الوزارة، بالإضافة إلى وضع تصور الوسائل ووسائط تعليمية، بالتنسيق مع الجهات المختصة في الوزارة، ووضع تصور لعمل مناهج مبسطة في مجال تكنولوجيا الفضاء تناسب كل مرحلة تعليمية، وذلك بالتنسيق مع المختصين لدى الطرف الأول.

كما يتضمن البروتوكول التزام الطرفين بالتعاون المشترك لتوفير المعلومات، والبيانات العلمية اللازمة؛ لإعداد البرامج التدريبية، وورش العمل والمشروعات التي سوف يتم الاتفاق عليها في مجال تكنولوجيا الفضاء، بدءًا من مرحلة التخطيط، ثم التصميم، ثم التنفيذ، ثم المتابعة، والتقييم، والتعاون المشترك لتقديم الدعم العلمي والفني؛ لتطوير، وتصميم البرامج والأنشطة العلمية والثقافية، والتدريبية في مجال تكنولوجيا الفضاء، وإعداد مجموعة من الحزم والبرامج التدريبية المختلفة في هذا المجال.

وعلى هامش البروتوكول تم عقد ورشة عمل لخمس مدارس، وذلك لتدريب 3 من معلمي مادة العلوم من كل مدرسة على القمر الصناعى التعليمي، كما تم تسليم كل مدرسة من هذه المدارس قمرًا صناعيًا تعليميًا، كما تم عمل زيارة ميدانية للمدينة الفضائية.

وحضر توقيع البروتوكول الدكتور محمد عفيفي القوصي الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية، والدكتورة رانده شاهين رئيس قطاع التعليم العام، والدكتورة هالة عبدالسلام المشرف على الإدارة المركزية للتعليم الأساسى، والدكتور خالد عبدالحكم المشرف على الإدارة المركزية للتعليم الثانوى، والدكتور أكرم حسن مدير مديرية التربية والتعليم ببورسعيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى