أخبار التعليم
أخر الأخبار

التعليم تقرر إلغاء مأموريات العاملين بالوزارة وعودتهم                           للعمل بالمدارس لسد العجز

. التعليم تقرر إلغاء مأموريات العاملين بالوزارة وعودتهم 🔹

للعمل بالمدارس لسد العجز

 

كتب/هاني عوف

قررت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إلغاء كافة المأموريات المفتوحة للعاملين بديوان الوزارة والعودة إلى مقار عملهم الأصلى “مدارسهم” للعمل فيها لسد العجز فى أعضاء هيئة التدريس، ويتم العمل بنظام مأمورية، وتجدد كل شهرين فى الحالات القصوى التى يحتاج العمل فيها لتخصص الموظف بعد العرض على نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، على أن تشكل لجنة لإقرار المأمورية وبحث مدى احتياج تخصص المعلم القائم بالمأمورية مع بحث أحوال المعلمين المنتدبين للعمل بالوزارة والعرض على نائب وزير التربية والتعليم فى حالة التقدم بطلبات ندب جديدة.

وأكدت الوزارة فى خطاب لها المديريات، أن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، وجه الإدارات المركزية والإدارات العامة التابعة لديوان عام الوزارة بعدم مخاطبة المديريات التعليمية بأي تعليمات تخص المعلمين أو الموجهين أو تنظيم أي تدريبات، ورش عمل، اجتماعات، إعارات، منح دراسية أو تدريبة لهم إلا بعد العرض على الدكتور رضا حجازي نائب الوزير لشئون المعلمين.

ووافق الوزير على إلغاء كافة المأموريات المفتوحة لجميع المعلمين بديوان عام الوزارة، وعودتهم إلى مقر عملهم الأصلي (المدرسة) كإحدى إجراءات من العجز في أعضاء هيئة التدريس، ويتم العمل بنظام مأمورية تجدد كل شهرين في الحالات القصوى، التي يحتاج العمل فيها لتخصصه وبعد العرض على نائب الوزير لشئون المعلمين.

كما وافق الوزير على تشكيل لجنة برئاسة الدكتور رضا حجازي لإقرار المأمورية وبحث مدى احتياج العمل لتخصص المعلم القائم بالمأمورية، وكذا بحث أحوال المعلمين المنتدبين لديوان عام الوزارة والعرض على حجازي للموافقة في حالة التقدم بأي طلبات ندب جديدة.

وطالبت الوزارة المديريات التعليمية بالالتزام بموافقة الوزير فيما يخص عدم تنفيذ أي تعليمات مرتبطة بالمعلمين أو الموجهين أو تنظيم أي ” تدريبات، ورش عمـل اجتماعات، إعارات، منح دراسية أو تدريبة لهم إلا بعد العرض على نائب الوزير وعدم قبول أي مأموريات مفتوحة لديوان عام الوزارة وتكون مأموريـة تجـدد كل شهرين وذلك في الحالات القصوى، وبعد موافقة اللجنة المشار لها، على أن تختص الموافقة على طلبات المندب الحديدة بموافقة الوزير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى