آخر الأخبار
أخر الأخبار

التعليم العالي والبحث العلمي: مذكرة تفاهم بين مدينة الأبحاث العلمية وجمعية التنمية الاقتصادية وريادة الأعمال.

التعليم العالي والبحث العلمي: مذكرة تفاهم بين مدينة الأبحاث العلمية وجمعية التنمية الاقتصادية وريادة الأعمال.

كتب-سعيدسعده.

تلقى د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي تقريرًا مقدمًا من د.منى عبداللطيف مدير مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية ببرج العرب حول توقيع مذكرة تفاهم بين المدينة وجمعية التنمية الاقتصادية وريادة الأعمال.

وأشار التقرير إلى أن توقيع مذكرة التفاهم جاء في إطار التعاون المشترك بين الجانبين للإعداد والتنسيق لإقامة ملتقى الشباب العربى الثالث لريادة الأعمال، والمقرر عقده خلال النصف الثاني من شهر مايو 2022 بالمدينة.

وأوضح التقرير أن مذكرة التفاهم تهدف إلى التعاون بين الجانبين في مجال ريادة الأعمال، ودعم الابتكارات الناشئة للشباب.

وأكدت د. منى عبداللطيف توجه المدينة للمساهمة في تحقيق أهداف رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة، بما تملكه المدينة من خبرات علمية وإمكانات مادية وبشرية تؤهلها لدعم رواد الأعمال واحتضان الأفكار الإبداعية والابتكارية للشباب في مجال الأبحاث العلمية، وتهيئة البيئة الملائمة لتنمية مشروعاتهم، وذلك في إطار قيام المدينة بتنفيذ دورها المجتمعي الرائد والداعم في هذا الشأن، ووفقًا للإستراتيجية القومية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

ومن جانبها، أشادت د.سوزيت الريدي مدير جمعية التنمية الاقتصادية وريادة الأعمال بالتعاون مع المدينة، نظرًا لما يمكن أن تقدمه كمؤسسة بحثية قادرة بإمكاناتها وبنيتها التحتية وريادتها العلمية على تحقيق أهداف الجمعية من خلال شراكة فعالة بين الجانبين في مجال ريادة الأعمال ودعم المبتكرين.

شهد مراسم التوقيع، عمداء المعاهد البحثية ورؤساء المراكز التكنولوجية بالمدينة، ود. محمد رشاد رئيس لجنة متابعة تفعيل الاتفاقيات العلمية ومذكرات التفاهم بالمدينة، ود.إبراهيم الشبيني نائب مدير جمعية التنمية الاقتصادية وريادة الأعمال، وممثلو مكتب دعم الابتكار ونقل وتسويق التكنولوجيا ونادي ريادة الأعمال بالمدينة، والسادة أعضاء الجمعية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى